رمز الخبر: ۲۵۲۸۷
تأريخ النشر: 13:08 - 28 August 2010
عصرايران - (رويترز) - قضت محكمة امريكية يوم الجمعة بسجن تايواني ثلاثة سنوات ونصف السنة لقيامه بتصدير مكونات مصنفة كمواد عسكرية محظورة لايران بشكل غير قانوني بعضها ربما استخدم في دعم برنامج الصواريخ لدى طهران.

واصدر قاضي اتحادي في ميامي الحكم ضد يي لان شن (40 سنة) المعروف ايضا باسم كفن تشن الذي القي القبض عليه في فبراير شباط الماضي في جزيرة جوام الامريكية بالمحيط الهادئ بناء على مذكرة من المحكمة الجزئية في جنوب فلوريدا.

واجه شن عقوبة قصوى بالسجن مدتها 20 عاما.

واقر شن في مايو ايار بالتآمر لانتهاك الحظر الامريكي ضد ايران بتسهيل شراء وتصدير بضائع متنوعة ذات استخدام مزدوج من الولايات المتحدة لايران عن طريق تايون وهونج كونج.

وقال مدعون ان البضائع شملت محركات توربينية وقطع غيار ومواد لاصقة واقفال ومانعات تسرب من انواع مختلفة يمكن استخدامها في الصناعات العسكرية والفضائية لدى ايران.

واضافوا أنه برغم التطبيقات التجارية للبضائع او التقنيات فانها يمكن أن تسهم كذلك في القدرات العسكرية او النووية للدول الاخرى وقد تشكل خطرا على الامن القومي الامريكي.

وذكرت نشرة اصدرتها وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) عن انظمة الدفاع بعيدة المدى هذا العام ان ايران طورت وحازت صواريخ بعيدة المدى قادرة على ضرب اهداف تمتد من الشرق الاوسط الى اوروبا الشرقية.

وطبقا لمسؤولين امريكيين فان الولايات المتحدة قامت بتوسيع انظمة الدفاع الصاروخية البرية والبحرية في الخليج ومحيطه لمواجهة التهديد الايراني.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: