رمز الخبر: ۲۵۳۰۸
تأريخ النشر: 11:51 - 29 August 2010
عصرايران - اعتبر الناطق باسم الخارجيه الايرانيه رامين مهمانبرست قرار انسحاب القوات الاميركيه من العراق بانه غير جاد الهدف منه تمهيد الارضيه لضمان فوز حزب الرئيس اوبامافي الانتخابات القادمه.

وقال الناطق باسم الخارجيه في تصريح لوكاله مهر للانباء ان الرئيس الاميركي باراك اوباما طرح خلال حملته الانتخاباتيه شعار التغيير لانه كان يدرك تماما بان الشعب الاميركي قد سئم من سياسات الرئيس السابق جورج بوش الذي فرض حروب مكلفه علي المنطقه دون جدوي.

واشار مهمانبرست الي قرب انتخابات الكونغرس الاميركي وبغيه ضمان فوز الديموقراطيين في هذه الانتخابات امر بانسحاب القوات الاميركيه من العراق ولكن هذا الانسحاب يعتبر انسحابا تاكتيكيا.

وتطرق الناطق باسم الخارجيه الي فشل السياسات الاميركيه في المنطقه والعالم قائلا ان عدد اصدقاء الولايات المتحده في العالم تقلص و اميركا باتت تشعر بالعزله جراء سياساتها الخاطئه .

وانتقد مهمانبرست السياسه الغربيه والاميركيه تجاه ملف ايران النووي قائلا ان الدول الغربيه تدعي بانها تفرض عقوبات اقتصاديه ضد ايران بسبب نشاطاتها النوويه ولكن االكل يدرك ان هذه العقوبات مفروضه ضد ايران منذ اكثر من ثلاثه عقود والامرلا يتعلق اساسا بنشاطات ايران النوويه بل هذه العقوبات فرضت بسبب المبادي ء التي تنتهجها ايران في سياستها الخارجيه.

واشار الناطق باسم الخارجيه الي قرب  زياره الرئيس احمدي نجاد الي نيويورك قائلا ان الرئيس احمدي نجاد سيتوجه الي نيويورك في الوقت المحدد لالقاء خطاب في الجمعيه العامه للامم المتحده.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: