رمز الخبر: ۲۵۳۱۵
تأريخ النشر: 09:30 - 30 August 2010
عصرايران -ارنا- اعتبر وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي وجود المجلس الاعلي للايرانيين المقيمين خارج البلاد، بانه من شانه ان يعزز تضامن الجاليات الايرانية في الخارج مع المواطنين والمسؤولين في الداخل.
   
وقال متكي في اجتماع مجلس الشوري الاسلامي يوم الاحد، في الرد علي سؤال حول الافراج عن المواطنين الايرانيين معصومي نجاد ودمير جيلو في ايطاليا، ان تاسيس المجلس الاعلي للايرانيين المقيمين خارج البلاد جاء وفقا للقرار المصادق عليه من قبل الحكومة عام 2003.

واشار الي ان هذا المجلس يمثل مجموعة من الاجهزة التي تنشط في مختلف المجالات واضاف، ان الاساس في تاسيس هذه المجموعة هو البت في امور عدة ملايين من الايرانيين المقيمين في الخارج منذ سنوات طويلة.

واوضح متكي بان وزارة الخارجية تقوم بالنيابة عن جميع الاجهزة الاخري الداخلية والخارجية باتخاذ الاجراءات والمتابعات اللازمة.

واعتبر البت في الشؤون القنصليئ للايرانيين المقيمين في الخارج بانه من ضمن انشطة وزارة الخارجية ومنها البت في مسالة معصومي نجاد ودمير جيلو في ايطاليا.

واضاف، لقد اتصلت هاتفيا مع وزير الخارجية الايطالي في هذا الخصوص كما ان السفير الايراني ووزارة الخارجية اجروا اتصالات مع وزارة الخارجية الايطالية، حيث تحققت النتيجة تاليا وتم الافراج عن المواطنين الايرانيين بصورة مشروطة.

وقال متكي، انه تم علي هامش اجتماع كابول طرح الموضوع مع وزير الخارجية الايطالي والطلب منه بانهاء الموضوع نهائيا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: