رمز الخبر: ۲۵۳۲
وقال تاديتش للصحافيين في مقر الحزب الديمقراطي الذي يرأسه: "إن هذه الانتخابات انتهت في ما يتعلق بقيادة حملتنا ويمکنني أن اعلن لکم أننا فزنا معا في هذه الانتخابات الرئاسية".
فاز المرشح الموالي لاوروبا بوريس تاديتش مساء أمس الاحد، في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في صربيا على منافسه القومي توميسلاف نيکوليتش المؤيد لروسيا.

وقال تاديتش للصحافيين في مقر الحزب الديمقراطي الذي يرأسه: "إن هذه الانتخابات انتهت في ما يتعلق بقيادة حملتنا ويمکنني أن اعلن لکم أننا فزنا معا في هذه الانتخابات الرئاسية".

وتابع: "اود أن اهنئ خصمي توميسلاف نيکوليتش" مؤکدا أن عدد الاصوات التي فاز بها "تستوجب کامل الاحترام".

وقال: "سوف اتباحث مع نيکوليتش لان عددا کبيرا من المواطنين ايدوا افکاره. من المهم توحيد صربيا".

وکان نيکوليتش اعترف قبل ذلك ببضع دقائق بهزيمته امام تاديتش وقال: "ابلغکم بأن بوريس تاديتش فاز على الارجح في الانتخابات الرئاسية وأنه تقدم بنسبة 2 بالمئة".

وتابع: "اود في حال تأکدت هذه النتائج رسميا أن اهنئه على هذا الانتصار".

وقال: "اقول لروسيا أن عليها الاستمرار في مساعدة صربيا مثلما تفعل الآن".

واضاف: "للاتحاد الاوروبي اقول أن عليه أن يتوقف عن ابتزاز صربيا وعن فرض شروط علينا غير قابلة للتحقيق لان ثمة ايضا شروطا لا يمکننا الالتزام بها".

واعلنت اللجنة الانتخابية المرکزية الصربية الاحد أن تاديتش فاز بفارق بسيط بحصوله على ما يقدر بنحو 51 بالمئة من الاصوات.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: