رمز الخبر: ۲۵۳۴۴
تأريخ النشر: 10:16 - 31 August 2010
ان اميركا كانت قد اقترحت على السودان بان يعترف رسميا بالكيان الصهيوني لكي يتم اسقاط جميع التهم الموجهة ضد الرئيس السوداني.
عصر ايران – اعلن السفير السوداني لدى طهران سليمان عبد التواب ان اميركا كانت قد اقترحت على السودان بان يعترف رسميا بالكيان الصهيوني لكي يتم اسقاط جميع التهم الموجهة ضد الرئيس السوداني.

واضاف السفير السوداني في مقابلة اجراها مع موقع "قدسنا" الاخباري ان الحرب والاضطرابات في السودان ناجمة عن تدخل الكيان الصهيوني وتسليح المتمردين والانفصاليين.

وقال ان الصهاينة يسعون لزعزعة الاستقرار والامن ليس في السودان فحسب بل في جميع البلدان الاسلامية من خلال تقسيمها.

واوضح ان الكيان الصهيوني قام بتزويد متمردي جنوب السودان بالسلاح وتولى الجيش الصهيوني عملية تدريب هؤلاء المتمردين.

وتابع ان الكيان الصهيوني يدعم زعيم المتمردين في السودان عبد الواحد محمد نور واسس مكتب للمتمردين السودانيين في الاراضي المحتلة.

واعتبر ان التهم التي وجهتها محكمة الجنايات الدولية ضد الرئيس السوداني ، مردها الدعم السوداني للفلسطينيين واضاف ان الدول الغربية واميركا اقترحوا على الرئيس السوداني عمر البشير مشروعا يتضمن اعتراف السودان باسرائيل وعندها ستسقط جميع التهم الموجهة للبشير. في حين ان السودان حكومة وشعبا لن يقبل بهذا الاقتراح اطلاقا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: