رمز الخبر: ۲۵۳۵۶
تأريخ النشر: 10:23 - 02 September 2010
حذر رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير من التسامح مع «إيران نووية»، وقال في مقابلة مع الـ«بي بي سي» يوم إطلاق كتاب مذكراته «رحلة»: «من غير المقبول بتاتا أن تمتلك إيران قدرات أسلحة نووية. وأعتقد أن علينا أن نكون مستعدين لمواجهتهم عسكريا إذا اضطر الأمر».

وأضاف «أعتقد أنه لا بديل لذلك إذا واصلوا تطوير أسلحة نووية. عليهم أن يسمعوا هذه الرسالة بوضوح».

وقال إنه رغم أن امتلاك إيران أسلحة نووية سيشكل تهديدا على الغرب، فإن الخطر الحقيقي سيأتي من قدرتها على دعم التطرف الإسلامي.

وأضاف: «إذا امتلكت إيران قنبلة نووية فإن ذلك سيعني أن آخرين في المنطقة سيمتلكون القدرات نفسها. وهذا سيغير بشكل جذري ميزان القوة إقليميا وإسلاميا».

وقال في الكتاب إنه عرف أن فترة خلفه غوردن براون في رئاسة الوزراء ستكون «كارثية». واعترف بلير بأنه فكر في طرد براون الذي كان يشغل منصب وزير الخزانة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: