رمز الخبر: ۲۵۳۶
ويعتبر القمر الاصطناعي الايراني "اميد" قمرا اصطناعيا متطورا للابحاث ويتم تصميمه وتصنيعه ووضعه على المدار على يد المتخصصين الايرانيين. وسيتم اطلاق هذا القمر الصناعي في المستقبل القريب بواسطة ناقل القمر الاصطناعي المصنوع محليا ايضا وسيوضع في المدار من قاعدة الاطلاق الفضائي الايراني.
رعي الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم الاثنين حفل تدشين اول موقع فضائي ايراني ويشمل تصنيع القمر الاصطناعي الايراني "اميد"(الامل) والمحطات الارضية ومنصة اطلاق القمر الصناعي الايراني.

وقد اطلع الرئيس الايراني خلال مراسم التدشين على الجهود المبذولة في مجال الفضاء وتفقد مراحل تصنيع القمر الاصطناعي ومحطات المراقبة وكذلك الجهاز الذي سيضع هذا القمر الاصطناعي في مدار الارض خلال العام الايراني المقبل(يبدأ في 20 اذار/مارس).

ويعتبر القمر الاصطناعي الايراني "اميد" قمرا اصطناعيا متطورا للابحاث ويتم تصميمه وتصنيعه ووضعه على المدار على يد المتخصصين الايرانيين. وسيتم اطلاق هذا القمر الصناعي في المستقبل القريب بواسطة ناقل القمر الاصطناعي المصنوع محليا ايضا وسيوضع في المدار من قاعدة الاطلاق الفضائي الايراني.

ومع تصنيع هذا القمر الاصطناعي تصبح ايران الدولة الحادية عشر التي تملك قدرات اطلاق الاقمار الاصطناعية الى الفضاء.

وتتولى محطة توجيه ومراقبة القمر الصناعي في المدار المنخفض والتي افتتحت اليوم ، مهمة تحديد موقع القمر واقامة الاتصال الرادي معه وارسال تعليمات المراقبة اللازمة اليه وتلقي ردوده.

وتم اليوم تدشين قاعدة الاطلاق الفضائي الايراني من خلال اطلاق صاروخ ابحاث. وقد تم تصميم وتصنيع هذه القاعدة لاطلاق الاقمار الاصطناعية الايرانية في داخل البلاد. وصاروخ الابحاث الذي اطلق اليوم برعاية الرئيس الايراني يمهمد لاطلاق القمر الصناعي الى المدار. ويقوم صاروخ الابحاث بتحديد المسار الذي يسلكه القمر الاصطناعي قبل اطلاقه.

ان تصميم وتصنيع مكونات القمر الاصطناعي وناقله يتمتع بمستوى عال من التقنية التي توصل اليها المتخصصون الشبان الايرانيون.

ان ناقل القمر الاصطناعي يضم اكثر من 10 الاف قطعة ومكون بما فيها المحرك والهيكل والتوجيه والمراقبة اذ عمل خبراء الفروع الجامعية المختلفة على مدى الاعوام العشرة الماضية على توطينها واصبحت صناعات الهواء – فضاء الايرانية قادرة اليوم على تصنيعها بالكامل.

واصبحت مصانع انتاج محركات ناقلات الاقمار الاصطناعية قادرة اليوم على تصنيع محركات هذه الناقلات وهذه الامكانية تشكل مرحلة جديدة من تصميم الجيل القادم من ناقلات الاقمار الصناعية.

وتم تصميم وتصنيع اجهزة الرصد والتتبع والمراقبة والاتصال بالاقمار الاصطناعية على يد الخبراء والمتخصصين الايرانيين.

ان نظام توجيه ومراقبة ناقل القمر الاصطناعي قد تم توطينه تاسيسا على خبرات صناعات الهواء – فضاء والتي تحصلت على مدى 20 عاما وهو قادر على توجيه القمر الصناعي في مداره المحدد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: