رمز الخبر: ۲۵۳۶۵
تأريخ النشر: 10:51 - 02 September 2010
ا ف ب - وصف وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الثلاثاء الشتائم التي وجهتها صحيفة ايرانية ضد كارلا بروني بانها "مشينة" طالبا من من طهران القيام ب"مبادرة رحمة" تجاه الايرانية سكينة محمدي اشتياني التي دافعت عنها السيدة الفرنسية الاولى.

وقال فراتيني ان الحكومة الايرانية "نأت بنفسها" عن الشتائم التي وجههتها الصحيفة ضد زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي واعرب عن امله في ان "تنأى بنفسها اكثر". يشار الى ان السيدة الفرنسية الاولى كارلا بروني هي من اصل ايطالي.

واضاف فراتيني لدى خروجه من اجتماع في روما "امل ايضا ان تقوم الحكومة الايرانية بمبادرة رحمة وان تعفو عن سكينة" التي حكم عليها بالموت رجما بتهمة الزنى والقتل.

وكانت صحيفة كيهان الايرانية المتشددة صعدت هجومها على سيدة فرنسا الاولى كارلا بروني زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الثلاثاء ووصفتها ب"المومس الايطالية" التي تستحق الموت لدعمها امراة ايرانية محكوم عليها بالاعدام رجما.

وكانت كيهان نددت السبت بالدعم الذي اعربت عنه كارلا بروني لصالح سكينة محمدي اشتياني التي حكم عليها بالرجم حتى الموت بعد ادانتها بالزنى والمشاركة في قتل زوجها، في مقال بعنوان "المومسات الفرنسيات يشاركن في الضجة حول حقوق الانسان".

وقالت الصحيفة في مقال الثلاثاء ان "استياء المومس الايطالية من المقال الذي نشرته كيهان بينما اقامت علاقات غير شرعية مع اشخاص مختلفين قبل وبعد زواجها من (الرئيس الفرنسي نيكولا) ساركوزي".

واضافت الصحيفة ان "مراجعة سوابق (كارلا بروني) تدل بوضوح الى سبب دعم هذه المرأة الفاسقة لامرأة حكم عليها بالرجم حتى الموت في قضية زنى واسهمت في قتل زوجها وحكم عليها بالموت، وبروني بنفسها في الحقيقة تستحق الموت".

من ناحيتها، اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء ان الاساءات التي وردت في وسائل اعلام ايرانية بحق بروني "غير مقبولة"، مؤكدة انه تم بعث "رسالة" بخصوصها الى طهران.

وقال المتحدث باسم الوزارة برنار فاليرو "نحيط علما السلطات الايرانية ان الاساءات التي وردت في صحيفة كيهان ونقلتها مواقع الكترونية ايرانية بحق العديد من الشخصيات الفرنسية، بمن فيها السيدة كارلا بروني-ساركوزي، غير مقبولة".

من ناحيتها انضمت الخارجية الايرانية الى الاصوات المنتقدة للهجمات على بروني. فقد اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست ان الحكومة الايرانية "لا تؤيد" اسلوب الشتائم الذي اعتمدته بعض وسائل الاعلام الايرانية بحق كارلا بروني زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وقال المتحدث ردا على سؤال حول هذه التعليقات خلال مؤتمره الاسبوعي ان "الجمهورية الاسلامية لا تؤيد توجيه الشتائم الى مسؤولي دول اخرى". واضاف "آمل في ان تراعي وسائل الاعلام كافة هذا الامر".

واوضح "يمكن انتقاد سياسة بعض الدول المعارضة او تصرف مسؤولين من دول اخرى والاحتجاج على ذلك، لكن يجب الا نستخدم كلمات نابية. هذا امر غير لائق".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: