رمز الخبر: ۲۵۳۷۸
تأريخ النشر: 14:18 - 02 September 2010
وکالات - أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست، أمس، ان الرئيس السوري بشار الأسد سيزور طهران بعد شهر رمضان. ولم يشر مهمانبرست في مؤتمره الصحافي الأسبوعي الى الموعد المحدد لزيارة الأسد، فيما ينتهي شهر رمضان في النصف الأول من أيلول الحالي.

وكان الأسد قام بآخر زيارة لطهران في شهر آب من العام 2009، التقى خلالها الرئيس محمود أحمدي نجاد وهنأه بإعادة انتخابه رئيساً لجمهورية إيران، كما استعرض خلالها مع المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي العلاقات بين سوريا وإيران وسبل تعزيزها لما يخدم توجهات البلدين، في حين قام الرئيس نجاد بزيارة إلى سوريا خلال شهر شباط الماضي أجرى خلالها مباحثات مع الاسد وشارك في الاحتفال السنوي بذكرى عيد المولد النبوي.

إلى ذلك، أعلن مسؤول دبلوماسي إيراني أن الرئيس محمود احمدي نجاد سيقوم بزيارة الى قطر مطلع الأسبوع المقبل.

وقال سفير الجمهورية الإسلامية في الدوحة عبد الله سهرابي لوكالة «مهر» الإيرانية شبه الرسمية إن زيارة نجاد الى قطر ستتناول العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين البلدين. واضاف ان «المحادثات ستتناول ايضا التطورات الاقليمية وقضايا الخليج الفارسي والعالم الاسلامي وفلسطين والفيضانات في باكستان».

واشار الى أن نجاد سيشارك في مأدبة الإفطار التي سيقيمها أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: