رمز الخبر: ۲۵۳۸۴
تأريخ النشر: 13:23 - 03 September 2010
قال رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد ،ان الكيان الصهيوني ،رمز للعنصرية وان اوسع تدمير ثقافي وفساد اخلاقي كان علي يد الصهاينة.
عصرايران - ارنا - قال رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد ،ان الكيان الصهيوني ،رمز للعنصرية وان اوسع تدمير ثقافي وفساد اخلاقي كان علي يد الصهاينة. 
    
واكد الرئيس احمدي نجاد في كلمة القاها اليوم قبل صلاة الجمعة بمناسبة يوم القدس العالمي ،بان الجميع معرضون للتهديد وان الكيان الصهيوني يري انتصاره وسيادته واستمراره في التدمير الثقافي وسلب الشعوب هويتها.

ووصف رئيس الجمهورية ،يوم القدس بانه متفق عليه من قبل جميع الصالحين والموحدين ودعاة العدالة ‌في العالم مؤكدا بان هذا اليوم ،يوم مصيري لان يوم القدس ،اهم يوم عالمي لاسباب مختلفة.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي الاوضاع السائدة في العالم والظروف التي مهدت لتاسيس الكيان الصهيوني موضحا بان هذا الموضوع خطط له قبل مئة ‌عام ، عملوا علي الاستفادة من اهمال تاريخي صدر من قبل شعوب المنطقة والمسلمين واسسوا كيانا مصطنعا علي اراضي الاخرين من خلال طرح تمهيدات كاذبة وفاسدة وباستخدام القوة والسلاح .

واشار الرئيس الايراني الي وقوع جريمة‌ تاريخية كبري في منطقة الشرق الاوسط والاراضي الفلسطينية قبل 60 عاما بعد مايسمي بالاعتراف الرسمي بهذا الكيان المقيت في الامم المتحدة وقال ان ملايين الاشخاص شردوا ولازالوا حتي الان يعانون من التشريد والمعاناة‌ وقضي عشرات ومئات الالاف من الاشخاص وهم يتمنون العودة الي وطنهم .

واستطرد الرئيس احمدي نجاد قائلا: هؤلاء جاءوا بملايين الاشخاص من كافة انحاء العالم بالخداع والتضليل واسكنوهم في الاراضي الفلسطينية بدلا من الملايين الذين شردوا ،واعلنوا بان هدفهم الاستيلاء‌ علي الاراضي الاسلامية من النيل الي الفرات اي بمثابة‌ احتلال كافة الاراضي الاسلامية والمنطقة.

واكد رئيس الجمهورية بان الكيان الصهيوني وخلال السنوات ال60 الماضية‌ ،كان يشكل تهديدا لجميع الدول وقال : لم يأمن اي شعب او بلد من التهديد الصهيوني ،هذا الكيان شن خمسة حروب وقتل عشرات الالاف من الناس وشرد مرة ‌اخري مئات الالاف من الاخرين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: