رمز الخبر: ۲۵۳۹۹
تأريخ النشر: 09:50 - 04 September 2010
واضاف رئيس منظمة تعبئة المستضعفين: في الوقت الحاضر فان ايدينا مقيدة ومن الناحية الشرعية فان الحكم الاولي هو متى ما وقعت الاراضي الاسلامية تحت الاحتلال فيجب على عموم المسلمين القيام بتحريرها.
عصرايران - اعلن رئيس منظمة تعبئة المستضعفين ان القوات المسلحة الايرانية تنتظر ان يقوم الصهاينة بحماقة كي تقضي على كيانهم الغاصب.

وقال العميد محمد رضا نقدي في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء على هامش مسيرات يوم القدس العالمي في معرض رده على سؤال حول رد فعل ايران فيما اذا ارتكب الكيان الصهيوني حماقة وشن عدوان على الجمهورية الاسلامية الايرانية: إن رد فعلنا سيكون إزالة الكيان الصهيوني من الوجود.

وأضاف: ننتظر ان يقوم الصهاينة بارتكاب هذه الحماقة للقضاء على الكيان الصهيوني.

واضاف رئيس منظمة تعبئة المستضعفين: في الوقت الحاضر فان ايدينا مقيدة ومن الناحية الشرعية فان الحكم الاولي هو متى ما وقعت الاراضي الاسلامية تحت الاحتلال فيجب على عموم المسلمين القيام بتحريرها.

واشار نقدي الى انه بسبب القضايا الدولية والمعاهدات الموجودة فلا يمكننا القيام بهذا العمل، ونبحث عن ذريعة واذا اعطينا هذه الذريعة عندها سنبين ماذا سنفعل.

وحول مراسم يوم القدس قال نقدي: ان يوم القدس في هذا العام يتميز بخاصية ان الحكومة الفلسطينية المنتخبة والشرعية دعت شعوب العالم الى المشاركة في مسيرات يوم القدس، في حين انهم اختاروا لحد الآن يوما آخر في شهر رمضان لمواجهة الصهاينة، وفي العام الجاري طلب رئيس الحكومة الفلسطينية من الجميع المشاركة في يوم القدس التي دعا اليها الامام الراحل (رض). وختم نقدي قائلا: إن فكرة يوم القدس تترسخ يوما بعد يوم، وان مفاوضات التسوية هي حركة مستميتة وان الصهاينة يلفظون انفاسهم الاخيرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: