رمز الخبر: ۲۵۴۰۳
تأريخ النشر: 10:33 - 04 September 2010
عصرايران - ازيح الستار عن نسخة وحيدة من القرآن الكريم مطبوعة فنياً بخيوط الذهب وذلك ضمن مراسم جرت في المكتبة المركزية للروضة الرضوية في مدينة مشهد المقدسة.

وعلى هامش هذه المراسم، التي حضرها المشرفون على المكتبة، قال رئيس دائرة مخطوطات منظمة المكتبات والمتاحف، ومركز توثيق الروضة الرضوية السيد محمد رضا فاضل الهاشمي: إن وجود مئات الالوف من المخطوطات من الكتب والمصاحف في كبريات المكتبات الإسلامية تبيان لمدى جهود مفكري الاسلام وعلمائه الكبار في القرون الماضية.

وأضاف السيد فاضل الهاشمي: تحتضن المكتبة المركزية للروضة الرضوية المقدسة اكثر من 100 نسخة من القرآن الكريم مخطوطة على جلد الغزال.. وانه لكنز كبير قد تنفرد به هذه المكتبة.

وقال ايضاً: ما تكتنزه الروضة الرضوية المقدسة من المخطوطات القرآنية هو 15 الف نسخة يعود تاريخها لمختلف الحقب التاريخية بما في ذلك القرون الاولى للإسلام، وعهود السامانيين، والغزنويين والسلجوقيين.

وفي ختام المراسم القى مُهدي هذا الأثر الفني للمكتبة الفنان نادر علي تبار كلمة بالمناسبة قال فيها: في ضوء مهمتي المتمثلة في ترويج القرآن الكريم ونشره وتجليده منذ سنين طوال كنت اتمنى اعداد قرآن متميز وقد توصلت العام الفائت لهذه التكنولوجيا وما كنت اتطلع اليه بعد جهود مضنية وعمل دؤوب.

وأعاد نادر علي تبار للأذهان انه اعد القرآن هذا خلال اربعة شهور، وهو مزدان باسم الإمام الرضا(ع) وله 831 صفحة قطع سلطاني... وان حروف القرآن كلها مطبوعة بالذهب... كذلك قمت بأعمال من شأنها صيانة صفحات القرآن واطالة عمرها.

وأضاف: آمل ان اوفق في احياء سائر مخطوطات التراث الثقافي بهذه الصورة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: