رمز الخبر: ۲۵۴۲۳
تأريخ النشر: 09:49 - 05 September 2010
كاسترو قبيل إلقائه الخطاب(رويترز)

عصرايران - وكالات - خاطب فيدل كاسترو الزعيم الكوبي التاريخي عشرات الآلاف من الطلاب أمس الأول على درجات جامعة هافانا وهو الظهور الأول له أمام حشد كبير منذ اكثر من أربعة أعوام.

وقوبل فيدل (84 عاما) الذى كان مرتديا زيه المميز،قوبل بعاصفة من التصفيق في الوقت الذي كان يتحدث فيه مدافعا عن برنامج ايران النووي والذي حذر فيه مجددا من مخاطر وقوع حرب نووية في الشرق الأوسط.

وقال القائد الثوري المسن الذي قاد كوبا لقرابة نصف قرن وتنحى عن السلطة منذ أربعة أعوام: إن الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل «لا تملكان ولا تستطيعان الحصول على دليل على ان طهران تصنع أسلحة نووية. وأوضح كاسترو للطلبة في خطابه الذي استمر نحو 45 دقيقة: «انهم لا يملكون دليلا، وبالنسبة لهم امتلاك مركز أبحاث يعد سببا للهجوم (على طهران)، وامتلاك مصنع يولد الطاقة الكهربائية من اليورانيوم لا يشكل جريمة ،اما بالنسبة لهم فهو دليل على تصنيع الأسلحة».

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: