رمز الخبر: ۲۵۴۲۴
تأريخ النشر: 09:52 - 05 September 2010
اعتبر آية الله العظمى ناصر مكارم شيرازى، وهو شخصية دينية نافذة فى المعسكر الإيرانى المحافظ، أن المحرقة التى ارتكبها النازيون بحق اليهود خلال الحرب العالمية الثانية هى "خرافة" من صنع الغربيين.
عصرايران - اعتبر آية الله العظمى ناصر مكارم شيرازى، وهو شخصية دينية نافذة فى المعسكر الإيرانى المحافظ، أن المحرقة التى ارتكبها النازيون بحق اليهود خلال الحرب العالمية الثانية هى "خرافة" من صنع الغربيين.

وقال مكارم شيرازى كما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن "المحرقة ليست سوى خرافة. لكن الصهاينة يقولون إن على جميع شعوب العالم التسليم بها". وكان رجل الدين يتحدث خلال حصة لتفسير القرآن فى مدينة قم المقدسة بجنوب طهران. وأضاف مكارم شيرازى فى تصريحات آخرى نقلتها وكالة ايسنا شبه الرسمية أن "الأمريكيين والغربيين متأثرون بخرافة برزت أخيرا هى المحرقة".

واعتبر أن "الحقيقة المتصلة بالمحرقة ليست واضحة. وحين يريد باحثون أن يحددوا ما إذا كان (هذا الحدث) حقيقيا أم أنه من اختراع اليهود ليطرحوا أنفسهم كضحايا فإنهم يسجنون". وكان الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد نفى مرارا وقوع المحرقة، ما آثار موجة استياء دولية.

وأكد أحمدى نجاد الجمعة أن المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين التى استؤنفت هذا الأسبوع فى واشنطن "آيلة الى الفشل"، وان "شعوب المنطقة قادرة على إزالة النظام الصهيونى من الساحة" الدولية. ولا تعترف إيران بإسرائيل وترفض أى تسوية مع الدولة العبرية وتدعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التى تسيطر على قطاع غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: