رمز الخبر: ۲۵۴۲۵
تأريخ النشر: 10:04 - 05 September 2010
مولن يحض تركيا على دعم العقوبات على إيران‏

عصرايران - وكالات - أكد رئيس هيئة الأركان الأمريكية الأميرال مايكل مولن على أهمية مساعدة تركيا في فرض العقوبات الأممية على إيران, لافتاً إلى أن حلف شمال الأطلسي "ناتو" يجري حاليا مفاوضات بشأن إمكانية ضم تركيا إلى مشروع الدرع الصاروخية الأمريكي.

وقال مولن خلال حديث للصحفيين في العاصمة التركية أنقرة أمس السبت: "إن جميع الدول متفقة على أن إيران لا يجوز لها تملك قدرات أسلحة نووية", مشيرا إلى "ضرورة القيام بكل ما في وسعنا لضمان ذلك".

وكانت تركيا قد صوتت في يونيو ضد جولة رابعة من العقوبات التي تدعمها الولايات المتحدة ضد إيران، لكنها أعلنت أنها ستلتزم بتلك العقوبات.

وقال مولن: إنه لم يأت لمساءلة تركيا أو دحض حججها بشأن ذلك التصويت الذي جرى في مجلس الأمن، مشددا في المقابل على ترحيبه بعزم أنقرة المعلن الالتزام بالعقوبات.

وفي غضون ذلك، كشف رئيس هيئة الأركان الأمريكية أن حلف شمال الأطلسي "ناتو" يجري حاليا مفاوضات بشأن إمكانية ضم تركيا إلى مشروع الدرع الصاروخية الأمريكي.

وقال مولن: "إن الناتو مقتنع بأن نصب الدرع الصاروخية يعتبر خطوة هامة يجب القيام بها وتطويرها على مر الزمن"، مشيراً إلى أن المشاورات داخل الحلف تضمنت فكرة ضم تركيا ورومانيا وبلغاريا إلى ذلك المشروع.

ونفى رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة وجود مشاكل بشأن صفقات أسلحة مع تركيا, وذلك بعد أن كشفت وسائل إعلام عن وجود ضغوط من اللوبي اليهودي بأمريكا لمنع واشنطن من بيع أسلحة لتركيا على إثر الهجوم الإسرائيلي على أسطول "الحرية".

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مولن قوله: "كلا، لدينا برنامج متين جدا للمبيعات العسكرية الأجنبية مع تركيا وهذا البرنامج يواصل الازدهار في المستقبل".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: