رمز الخبر: ۲۵۴۲۹
تأريخ النشر: 10:44 - 05 September 2010
عصرايران - صرح دبلوماسي مطلع لوكالة ارنا، أمس السبت، في فيينا، ان التقرير السري لمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا امانو، حول ايران سيعرض غداً الاثنين على اعضاء الوكالة.

واضاف الدبلوماسي: إن تقرير مدير عام الوكالة حول سوريا سيعرض بنفس الوقت على البلدان العضوة في الوكالة. يذكر ان الوكالة اكدت عدة مرات على عدم مشاهدة وجود انحراف في مسار البرنامج النووي الايراني، ولا توجد أدلة تثبت الادعاءات الصادرة اغلبها من امريكا والنظام الصهيوني على وجود انحراف. فالنشاطات النووية الايرانية تجري على أساس الحقوق الدولية وانظمة الامان الموقع عليها وتخضع بالكامل لاشراف مفتشي الوكالة.

وطبقاً لما هو معمول به في الوكالة، فان تقرير امانو، يعد ويعرض على البلدان الاعضاء في الوكالة قبل اسبوع أو عشرة ايام من انعقاد الاجتماع الفصلي لمجلس الحكام المقرر في 13 سبتمبر/أيلول الجاري بمقر الوكالة في فيينا.

من جهة أخرى أعلن، سركي بريخودكو، وهو من المسؤولين البارزين في الكرملن، بأن العرض الروسي حول تخصيب اليورانيوم الايراني في مركز آنكارسك الدولي الروسي مازال مطروحا.
وقال بريخودكو: رغم ان ايران رفضت العرض الروسي الا ان موسكو مازالت ترى، أن هذا العرض يمكن ان يشكل سبيلا لحل مشكلة الملف النووي الايراني.

واضاف: ان روسيا وكازاخستان تتعاونان حاليا في مركز انكارسك ومن المقرر ان تلتحق اليه قريباً كل من ارمينيا واوكرانيا وان طلبات دول أخرى منها كوريا الجنوبية وروسيا البيضاء وبلغاريا وجنوب افريقيا، للالتحاق بهذا المركز قيد الدراسة.

واكد ان مركز آنكارسك الدولي لتخصيب اليورانيوم يعمل تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وانه يقوم بدراسة وتنفيذ طلبات الدول الاعضاء بخصوص تخصيب اليورانيوم.

من جهته أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في البرلمان الروسي، كنسانتين كاساتشيف، أمس السبت، بأن موسكو وخلافا لواشنطن وحلفائها الاوروبيين، ترفض ممارسة الضغوط والتهديد ضد ايران. واضاف عضو الدوما الروسي في تصريح، للقناة‌ 24 الروسية: إن روسيا ترفض فرض القيود على ايران وتعارض سياسات امريكا وحلفائها الاوروبيين بهذا الشأن.

وصرح كاساتشيف، بأن روسيا تعتمد سياسة استمرار المحادثات مع ايران وتحرص على عدم ممارسة الضغوط وفرض العزلة على ايران. واكد المسؤول البرلماني الروسي عدم وجود أي دليل
او وثائق تثبت الطبيعة العسكرية لبرنامج ايران النووي، وقال: إن ايران لا تسعى للحصول على السلاح النووي رغم تحقيقها تقدما في مجال التكنولوجيا الحديثة لذا ينبغي اعتماد الاليات السياسية والدبلوماسية مع ايران.

وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في البرلمان الروسي بأن سياسة روسيا تجاه ايران، تتسم بالحكمة والمنطق، وان موسكو متمسكة بهذه السياسة خلافا لامريكا والاطراف الاوروبية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: