رمز الخبر: ۲۵۴۴۲
تأريخ النشر: 08:29 - 06 September 2010
احمدي نجادخلال مؤتمر صحفي مشترك مع امير قطر :
واوضح رئيس الجمهورية ، ان الكيان الصهيوني واميركا او الآخرين اذا استطاعوا توجيه ضربة لاي من بلدان المنطقة لما تاخروا في ذلك فهم لاينتظرون رخصة من الاخرين .واكد ان الاعداء عاجزون عن توجيه صفعة للشعب الايراني .
عصرايران - ارنا - اكد الرئيس محمود احمدي نجاد في مؤتمر صحفي مشترك في الدوحة مع امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ، ان اي تعرض لايران يعني محو الكيان الصهيوني من الجغرافيا السياسية .
   
واضاف احمدي نجاد ان ايران لاتحسب للكيان الصهيوني اي حساب وان هذا الكيان في طريقه الي الزوال ويمر بظروف صعبة فيما يشعر بالامل بان تشكل المفاوضات غير المجدية فرصة لابقائه علي قيد الحياة .

واوضح رئيس الجمهورية ، ان الكيان الصهيوني واميركا او الآخرين اذا استطاعوا توجيه ضربة لاي من بلدان المنطقة لما تاخروا في ذلك فهم لاينتظرون رخصة من الاخرين .

واكد ان الاعداء عاجزون عن توجيه صفعة للشعب الايراني .

واشار احمدي نجاد الي عجز الكيان الصهيوني وقال ، ان هذا الكيان الذي عجز عن القيام بعمل ما لصالحه في جنوب لبنان وغزة فمن الاولي عجزه عن القيام بعمل ما ضد ايران .

وحول مايتردد من اشاعات في احتمال شن هجوم اميركي ضد ايران قال ، ان النقطة الاولي هي انه ليس هناك اي سبب ودافع للقيام بمواجهة مع ايران والنقطة الثانية ان الحكومة الاميركية لاتستطيع القيام بعمل ما ضد ايران وان اميركا وجيشها لم تدخل حربا حقيقية طيلة حياتها .

واردف ، ان اميركا لم تدخل الحرب في كوريا وفيتنام بل انها واجهت شعبا اعزل دون اي داعم ومارست ارتكاب المجازر .
واضاف ، ان اميركا لم تدخل حربا جادة في العراق وافغانستان وان الجيش العراقي ترك الساحة واختار الفرار منذ الايام الاولي للحرب مما قدم الفرصة للجيش الاميركي للتحرك علي ارض فارغة ، وفي افغانستان ايضا حيث ان اميركا لاقت الهزيمة في حربين ضعيفتين واليوم ترغم علي الانسحاب من العراق وان هذا الجيش الضعيف لايستطيع دخول حرب حقيقية .
واوضح احمدي نجاد ، ان هدف اميركا يتمثل بشن حرب نفسية واثارة الخلافات والقلق في المنطقة لان المواجهة مع ايران تعني انهاء سيطرتها وهيمنتها في العالم .

واضاف ، ان البعض يأملون بتوجيه صفعة لايران لكن تلك الآمال لايمكنها ان تتحقق علي ارض الواقع وهؤلاء يدركون ان ايران تمتلك اليوم قوة حازمة وواسعة في الرد بصورة مؤلمة .

واكد احمدي نجاد ، ان ايران تشعر بالقلق حيال فلسطين والجرائم التي ترتكب في العراق وافغانستان والمؤامرات التي تحاك ضد البلدان العربية والاسلامية .

واضاف ، ان باكستان تواجه كارثة الفيضانات والاشد منها كارثة اعتداءات الجيش الاميركي وقصف المدنيين 'واننا نشعر بالقلق جراء المشاكل التي صنعها الاعداء في الشرق الاوسط والمنطقة الاسلامية' .

ولفت الي ان جزء كبيرا من المحادثات التي جرت مع امير كانت حول هذه المشاكل وسبل التخطيط بصورة مشتركة لخفض هذه المشاكل وارساء الامن في المنطقة .

واوضح ان وجهات نظر ايران وقطر متطابقة حيال وضع حلول للمشاكل في المنطقة وقد اعد لخطط جيدة تصب في مصالح الشعبين وشعوب المنطقة وايجاد تعاون افضل .

من جانبه قال امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ان بلاده تولي اهمية كبيرة لعلاقاتها مع ايران وان الرئيس الايراني يرغب في ان تعيش المنطقة في امن كامل دون اي مشاكل .

وحول الوساطة القطرية بين الحوثيين والحكومة اليمنية قال الشيخ حمد آل ثاني ان الموضوع انتهي وقد حظي اتفاق ذات خمسة بنود بالقبول .

واعرب امير قطر عن امله بان يشهد اليمن الاستقرار والازدهار .

واشاد الرئيس احمدي نجاد بامير قطر علي مبادرته في حل موضوع النزاع في شمال اليمن .

وحول الحصار المفروض علي قطاع غزة ادان امير قطر هذا الحصار واعتبر ان البلدان العربية تتحمل المسؤولية في بذل الجهود لانهاء هذا الحصار واشاد بايران وتركيا لجهودهما في دعم الشعب الفلسطيني .

وفي نهاية هذا المؤتمر الصحفي اهدي رئيس الجمهورية امير قطر جهاز 'نانو سكوب' ايراني الصنع ويمتاز بتكنولوجيا متطورة للغاية .

واوضح احمدي نجاد ان هذا الجهاز يتم انتاجه في خمسة بلدان بالعالم من بينها ايران ويمتلك القدرة في التكبير الف ضعف مقارنة بالميكروسكوبات ويستخدم في الجامعات والمراكز البحثية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: