رمز الخبر: ۲۵۴۵۵
تأريخ النشر: 11:47 - 06 September 2010
عصرايران - وكالات - ذكر الفاتيكان بمعارضته لعقوبة الإعدام، وذلك تعقيبا على حكم الرجم حد الموت بحق الإيرانية سكينة بيد أنه أكد أنه يتدخل لدى السلطات الإيرانية "عبر القنوات الدبلوماسية" وليس "بشكل علنى"، بحسب متحدث.

وقال الأب فيديريكو لومباردى فى "رد شفوى على طلبات صحفيين" بينهم مراسل وكالة فرانس برس الأحد أن "البابا يتابع هذه القضية بانتباه واهتمام".

وأضاف المتحدث "أن موقف الكنيسة المعارض لعقوبة الإعدام، معروف والرجم وسيلة بالغة التوحش للقيام بذلك".

بيد أنه أضاف أن تدخل البابا "فى القضايا الإنسانية لدى سلطات بلدان أخرى تتم عبر القنوات الدبلوماسية وليس بشكل علني" كما حدث "مرارا فى الماضى".

ولم تصدر من البابا بنديكتوس السادس عشر أى إشارة إلى هذه القضية.

وكان حكم على الإيرانية سكينة محمدى أشتيانى بالإعدام رجما فى 2006 وذلك بعد إدانتها بالزنى والتآمر لقتل زوجها، وأثار ذلك حملة دولية واسعة لتفادى تنفيذ الحكم المعلق حاليا.

وقال ابن سكينة أن التعبئة الدولية المستمرة هى السبيل الوحيد لتفادى تنفيذ الحكم بحق والدته.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: