رمز الخبر: ۲۵۴۶۸
تأريخ النشر: 08:45 - 07 September 2010
اعلن وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني في الاجتماع الاداري لمدينة شميرانات في شمال طهران اليوم الاثنين انه سيتم قريبا تدشين القناة الوطنية للثقافة في البلاد.
عصرايران - ارنا- اعلن وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني في الاجتماع الاداري لمدينة شميرانات في شمال طهران اليوم الاثنين انه سيتم قريبا تدشين القناة الوطنية للثقافة في البلاد.
   
وقال حسيني في الاجتماع، ان وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي تسعي من خلال ايجاد البرامج التعليمية والسليمة للشباب بمضامين دينية وقرآنية ازالة الهواجس الثقافية الدينية للمواطنين.

واوضح بان روح الخدمة سائدة لدي المسؤولين الان دون اي منّة منهم علي المواطنين وقال، ان روح الخدمة للمواطنين يجب ان تسود اليوم في هيكلية الاجهزة والمؤسسات كي يكون لنا نظام مثالي في جميع المستويات.

واشار وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الي اجتماع يوم الاحد لفريق العمل الثقافي في الحكومة وقال، انه من اجل تعزيز الانشطة الثقافية في محافظة طهران خصص رئيس الجمهورية مبلغ 125 مليار تومان (الدولار يزيد عن 1000 تومان قليلا) لمدة 5 اعوام فضلا عن سائر الاعتمادات للقطاع الثقافي في البلاد من اجل تنمية مختلف الانشطة الثقافية.

واضاف، ان اعتمادات الميزانية الثقافية لمحافظة طهران قد تمت زيادتها في اجتماع الامس لفريق العمل الثقافي من 70 مليار تومان الي 125 مليار تومان.

وفي كلمة له في حشود المصلين في مسجد القائم (عج) في مدينة شميرانات قال، ان للثورة الاسلامية كلاما ورسالة جديدة وان موقع ايران الاسلامية اليوم بين مختلف دول العالم متميز جدا بحيث يشار الي ان قادة ايران كرواد لدعم المسضعفين ومقارعة الاستكبار العالمي والمتغطرسين.

واعتبر الصهاينة بانهم ورثة الذين وقفوا في الماضي بوجه الانبياء ومارسوا الكثير من الظلم والجور بحقهم ونشهد اليوم انهم يواصلون جرائمهم.

واشار وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الي دفاع ودعم ايران للدول المظلومة وقال، ان دبلوماسية ايران القوية في دعم الدول الواقعة تحت الظلم ادت الي ايجاد قواعد قوية في الدول المنادية بالحرية في العالم.

واشار حسيني الي التحركات الخبيثة ضد الثورة الاسلامية وكذك صنع افلام مناهضة للمسلمين في هوليوود والحملات الاعلامية المعادية المحمومة وقال، رغم كل العقوبات والتهديدات والانشطة المعادية الرامية لضرب الثورة الاسلامية فان شعبية الثورة الاسلامية تزداد يوما بعد يوم وهذا هو وعد القرآن الذي يوجد المودة في القلوب.

واوضح وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ان الحكومة العاشرة هي حكومة عمل وان الاعمال المنجزة ليست كافية وقال، ان الحكومة لا تسعي وراء التسييس في اعمالها وتاخذ بنظر الاعتبار جماهير الشعب وتولي الاهمية للامور التي تعود بمنافع لعامة الناس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: