رمز الخبر: ۲۵۴۸
وقارنت هذه الصحيفه في مقالتها تصرفات زعماء ايران وباكستان ازاء الغرب وقالت ينبغي للمجتمع العالمي ان يلاحظ احمدي نجاد كيف يتصرف بشجاعه وايمان قوي ويقف في مواجهه اميركا لكن زعماء باكستان رغم انهم يحكمون بلدا نوويا لكنهم يتجهون نحو جبهه الغرب باشاره من اميركا .
كتبت صحيفه "نواب وقت" الباكستانيه التي تصدر باللغه بالارديه مقالا بعنوان "احمدي نجاد رمز الشجاعه والبساطه" ذكرت ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تحولت بفضل انتصار الثوره الاسلاميه وتمتعها بقاده يعيشون ببساطه الي بلد عظيم وشامخ .

واضافت مقاله الصحيفه حين يحضر احمدي نجاد بين صفوف المواطنين الايرانيين ببساطه ودون ادني شعور بالخوف عند ذلك يمكن ادراك حقيقه الثوره الاسلاميه .

وقارنت هذه الصحيفه في مقالتها تصرفات زعماء ايران وباكستان ازاء الغرب وقالت ينبغي للمجتمع العالمي ان يلاحظ احمدي نجاد كيف يتصرف بشجاعه وايمان قوي ويقف في مواجهه اميركا لكن زعماء باكستان رغم انهم يحكمون بلدا نوويا لكنهم يتجهون نحو جبهه الغرب باشاره من اميركا .

واشادت صحيفه نواي وقت بالتطور الذي احرزته ايران بعد انتصار الثوره الاسلاميه ولفتت الي ان طهران اليوم جميله للغايه بحيث انها تماثل الكثير من المدن الاميركيه والاوروبيه الكبري وهذا الجمال رهن بالجهود التي بذلها الزعماء الايرانيون الذين يحظون بالقوه والايمان .

واضافت الصحيفه ان ايران لم تحقق تطورا ظاهريا فحسب بل ارتقت علي الاصعده المعنويه ايضا .

واردفت ،ان الحجاب الاسلامي للمراه الذي يبرز في المساجد والمدارس وكافه المراكز الحكوميه وغيرها يعتبر مظهرا للتقدم المعنوي في ايران بينما تعرض قنوات التلفاز الباكستانيه مشاهد للرقص المختلط بملابس غير محتشمه .



ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: