رمز الخبر: ۲۵۴۹۴
تأريخ النشر: 16:23 - 07 September 2010
كشف طوني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق عن بعض التفاصيل التي اعقبت احداث 11 سبتمبر، حيث كان نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني يدعم توسيع نطاق الحرب لتشمل عدا عن افغانستان والعراق سوريا وايران وكذلك الاذرع التي تدعمها مثل حزب الله اللبناني وحركة حماس.

وقد جاءت اقوال بلير في لقاء مع قناة "ABC" الامريكية ضمن برنامج "الاسبوع" والذي تقدمه كريستيان امنكور الاربعاء الماضي، حيث كان موضوع اللقاء حول الكتاب الذي صدر مؤخرا لتوني بلير، واكد في اللقاء ان ديك تشيني في اعقاب احداث 11 سبتمبر اعتبر ذلك فرصة لاحداث تغيير شامل في العالم، بحيث كان يدعم توسيع نطاق الحرب لتشمل سوريا وايران وحزب الله اللبناني وكذلك حركة حماس.

وفي معرض الحديث عن الحرب على العراق ودعمه للموقف الامريكي، اكد بلير "كان يمكن ان تكون هناك انعكاسات في المستقبل لو بقي صدام حسين في الحكم، بالتأكيد لا يمكن معرفة النتائج بالمطلق ولكن على الاقل سيقف صدام الان في وجه ايران".

يشار إلى أن بلير اشار في كتابه الذي نشر الأسبوع الماضي الى انه بكى العديد من المرات على الضحايا نتيجة الحرب على العراق، وارسل اعتذارا لكافة الضحايا الابرياء الذين سقطوا نتيجة للحرب على العراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: