رمز الخبر: ۲۵۵۰۵
تأريخ النشر: 09:33 - 08 September 2010
Photo

عصرايران - (رويترز) - قالت وزارة الخزانة الامريكية يوم الثلاثاء انها حددت بنكا ايرانيا في ألمانيا يقوم بتسهيل جهود طهران في تطوير اسلحة نووية في خطوة تمنع البنك فعليا من التعامل مع المؤسسات المالية الدولية.

وقام البنك التجاري الايراني الاوروبي الذي يعرف في المانيا باسم اي.اي. اتش. بنك بتسهيل صفقات بمليارات الدولارات مع بنوك ايرانية تضعها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي على القائمة السوداء بوصفها تساعد البرامج النووية أو الصاروخية لايران.

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الارهاب والمخابرات المالية ستيوارت ليفي في بيان "اي.اي.اتش. تصرف مثل شريان حياة مالي رئيسي لايران."

وأضاف "مع تشديد العقوبات الدولية ستجد ايران صعوبة متزايدة في العثور على بنوك تتعاون معها مثل اي.اي.اتش."

وسيجعل هذا الاجراء من جانب وزارة الخزانة ان من غير المشروع لاي مؤسسة امريكية التعامل مع بنك اي.اي.اتش. أو أي شركة تتعامل مع هذا البنك. وسوف يمنع ذلك من الناحية الفعلية بنك اي. اي.اتش. من ابرام أي صفقات مع مؤسسات مالية اخرى في ظل التزام حتى البنوك الاجنبية بالعقوبات الامريكية على ايران الى حد بعيد.

وقالت وزارة الخزانة الامريكية ان بنك اي.اي.اتش. كان أول مؤسسة مالية تستهدف بسبب تسهيل أنشطة الاسلحة لايران بموجب قانون جديد صدر هذا العام. ووفقا لقواعد القانون يجوز للولايات المتحدة ان تفرض قيودا صارمة على دخول المؤسسات المالية الاجنبية الى النظام المصرفي الامريكي لقيامها بتسهيل صفقات مع كيان يخضع بالفعل لعقوبات بسبب انتشار الاسلحة أو تأييد الارهاب.

وأضافت الوزارة ان بنك اي.اي.اتش. كان من بين البنوك الاوروبية القليلة الباقية التي تتعامل بنشاط مع بنوك ايرانية. وتابعت انها اتخذت هذا الاجراء بعد التشاور مع الحكومة الالمانية التي تتخذ خطوات ايضا لتقييد نشاط اي.اي.اتش.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: