رمز الخبر: ۲۵۵۱۸
تأريخ النشر: 11:37 - 08 September 2010
عصرايران - وكالات - من باب العلاقات الايرانية اللبنانية يختار سفير الجمهورية الاسلامية في ايران غضنفر ركن ابادي ان يبدأ حديثه، هو العالم بالتفاصيل اللبنانية عن ظهر قلب تراه اليوم لا يبدي استياﺀ لتصريح من هنا او اتهام من هناك تناول بلده منتقدا تدخلها في شؤون لبنان الداخلية. اذ يبدو متفهما ظروف اللبنانيين وحيثياتهم واحيانا كثيرة خلفياتهم. يؤكد السفير ركن ابادي على وجود علاقات وثيقة بين لبنان والجمهورية الاسلامية الايرانية كاشفا انه وخلال زيارة قام بها الى بلاده منذ مدة اكد عليه الرئيس احمدي نجاد ضرورة دعم استقرار لبنان والوحدة بين ابنائه.

يقول ابادي ان ايران منفتحة على جميع الاطراف في لبنان وعلاقتها مميزة مع الغالبية الساحقة منهم مشيدا بالمقاومة كعنصر قوة للبنان، واذا كان المتعارف عليه ان التهدئة الراهنة هي من نتاج تفاهم سعودي - سوري فلايران دورها ايضا، وهي التي رحبت بجهود القمة الثلاثية التي عقدت في بعبدا واجواﺀ التهدئة التي ارخت بظلالها على لبنان ولا تزال اليوم تعمل في موازاة الدورين السوري والسعودي على تثبيت استقرار لبنان وامنه ولا تفوت فرصة للتقريب بين ابنائه وهي لذلك ليست بعيدة عن اعادة وصل الجسور بين حزب الله ورئيس الحكومة سعد الحريري.

يقول ابادي: ان وحدة اللبنانيين تفوّت الفرصة على اسرائيل التي لا تتوقف عن محاولات احداث فتنة في ما بينهم ولذا متى تكون العلاقة متينة بين اللبنانيين يكون من الصعوبة بمكان المس باستقرارالبلد وامنه. هذا يرفض ابادي المنطق الذي يحتسب تصريحات هذا او ذاك من السياسيين على انه صدى ايراني، معتبرا ان ايران تحاول الانفتاح على الجميع في لبنان منتقدا الاصوات التي اعطت إشكال برج ابو حيدر بعدا سوريا ايرانيا لان هذا توصيف غير صحيح لحادثة فردية وهذه هي حدودها وليس اكثر. يروي الدبلوماسي الايراني انه وخلال مناقشته لاطروحته التي ناقشها في كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية، سأله احد الحاضرين لماذا تتدخل ايران بشؤون لبنان الداخلية فاجابه ان ايران لا تتدخل في لبنان ولكن واجبها الديني والفقهي يفرض عليها مجابهة الظلم ونظرة المظلوم في اي بقعة من الارض وجدوا. يقول نحن لا نتدخل في شؤون الدول ولكننا نعتبر ان من واجبنا دعم المقاومة في مواجهة اسرائيل ونصرة الحق. لذا يعتبر ان المقاومة عنصر قوة للبنان يجب التمسك به والحفاظ عليه.

وعن حقيقة الحديث عن وجود تباين سوري ايراني في المواقف حيال اكثر من ملف ليس اهمها الموقف من المفاوضات مع اسرائيل؟ ينفي السفير ابادي وجود تباين في الموقف بين ايران وسورية ويقول ان ايران تتفهم الموقف السوري من المفاوضات وهي دولة لديها جزﺀ محتل من اراضيها وتحاول احراج الاسرائيلي واظهاره على حقيقته من انه لا يريد التوصل الى السلام.

يعيد التأكيد على موقف بلاده الرافض بالمطلق لاي مفاوضات مع اسرائيل مذكرا بان الموقف الوحيد في العالم الذي يرفض الاعتراف بوجود اسرائيل موضحا مقولة الرئيس نجاد الشهيرة بان اسرائيل الى زوال على ان زوال اسرائيل سيكون ناتجا عن انهيارها من الداخل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: