رمز الخبر: ۲۵۵۳۹
تأريخ النشر: 12:55 - 10 September 2010
واردف قائد الثوره ان القساوه لدي الكيان الصهيوني بلغت اقصاها وان هذا الكيان لم يعتن باعتلاء الاصوات لدعم الشعب الفلسطيني لكن الشعب الايراني احيا يوم القدس العالمي بحفاوه اكثر من كل الاعوام الماضيه .
قال المرشد الایراني ايه الله علي الخامنئي ان القضيه الفلسطينيه تعد القضيه الاولي للعالم الاسلامي مضيفا ان الهدف من موتمر ما يسمي السلام هو التغطيه علي جرائم الكيان الصهيوني.  
    
واشار في الكلمه التي القاها في خطبه صلاه عيد الفطر السعيد في جامعه طهران الي جرائم الكيان الصهيوني قائلا ان اميركا والغرب يقفون موقف المتفرج علي القمع الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني وحينها يعقدون اجتماعا من اجل السلام؛ اي سلام هذا وبين من يعقد؟
واعتبر الشعب الفلسطيني بانه شعب مقاوم امام الضغوط قائلا ان هذه الضغوطات لا يمكنها ان تجعل هذا الشعب المقاوم يتراجع.

واكد ان الشعب الفلسطيني هو اقوي مما كان عليه قبل 20 - 30 عاما قائلا ان الفلسطينين بامكانهم قطع يد المعتدي ووضع نهايه للكيان الصهيوني في هذه الارض. 
 
القوي السلطويه تريد جعل القضيه الفلسطينيه قضيه معزوله

وقال ان القوي السلطويه تريد جعل القضيه الفلسطينيه قضيه معزوله لكن اقامه مراسم يوم القدس العالمي اظهر بان الدافع والامل يعج بين المسلمين .  
    
واكد قائد الثوره ان الامل والدافع كان يكتنف الشعب الايراني في يوم القدس العالمي قائلا : انا شاهدت مدي هذا الدافع خلال اجتماعي مع الطلاب والاكاديميين والمسوولين والمدراء في اقوالهم وتعاملهم .

وصرح ان الشعب الذي يحظي بمثل هذا الامل وله نظره ايجابيه الي المستقبل من المؤكد انه سينال القمم .

واعرب آيه الله خامنئي عن تقديره للملحمه التي سطرها الشعب الايراني خلال يوم القدس العالمي موكدا ان الشعب الايراني اظهر حيويته ومعنوياته العاليه وعزمه وارادته ومعرفته الثاقبه بمواقع الامور والظروف الراهنه خلال هذه المراسم .

واشار الي مرور 31 عاما علي اعلان الامام الخميني (رض) يوم القدس العالمي قائلا ان الاعداء كانوا يتوقعون بان هذا اليوم سيفقد بريقه ووزنه يوما بعد يوم وسيذهب طي النسيان لكن من فضل الله فان هذا المشعل الزاهر ازداد ابهه وعظمه يوما بعد يوم .

ومضي قائلا انه تم هذا العام وفي مختلف الدول في آسيا وافريقيا واوروبا واميركا والشرق الاوسط احياء وتكريم يوم القدس العالمي وان الشعب الايراني كان المحور الرئيسي لهذه الحركه الاسلاميه والذي احتفي بهذا اليوم بشكل ملحمي موكدا ان الشعب الايراني اثبت بانه يعرف في ضوء مقتضيات الظروف الدوليه كيف يقوم بواجباتها بحماس اكثر من ذي قبل .

واردف قائد الثوره ان القساوه لدي الكيان الصهيوني بلغت اقصاها وان هذا الكيان لم يعتن باعتلاء الاصوات لدعم الشعب الفلسطيني لكن الشعب الايراني احيا يوم القدس العالمي بحفاوه اكثر من كل الاعوام الماضيه وان محاولات اميركا والغرب المغرضه عززت الدافع لدي الشعب الايراني .

وهنا آيه الله خامنئي الامه الاسلاميه والشعب الايراني الكريم بمناسبه حلول عيد الفطر السعيد داعيا الجميع الي التحلي بالتقوي. 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: