رمز الخبر: ۲۵۵۵۱
تأريخ النشر: 11:45 - 11 September 2010
وقال المسؤول النووي الاعلى في ايران علي أكبر صالحي "لقد أعلمنا الوكالة الدولية للطاقة الذرية بكل منشاتنا النووية.
نقلت وكالة أنباء عن ايران قولها يوم الجمعة انها ليست لديها منشأة سرية لتخصيب اليورانيوم وذلك بعد أن زعمت جماعة معارضة ان لديها دليلا على وجود موقع نووي سري جديد تحت الارض في ايران.

وقالت الجماعة الايرانية المعارضة يوم الخميس ان المعلومات جاءتها من خلال شبكة من المصادر داخل ايران تتبع جماعة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في المنفى وجماعة مجاهدي خلق.

وقالت واشنطن التي تتهم وحلفاؤها الغربيون طهران بمحاولة صنع أسلحة نووية انها تعرف بشأن المنشأة منذ سنوات لكنها ليس لديها ما يدعوها للاعتقاد انها نووية.

وقال المسؤول النووي الاعلى في ايران علي أكبر صالحي "لقد أعلمنا الوكالة الدولية للطاقة الذرية بكل منشاتنا النووية."

وكشفت جماعة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عن منشأة تخصيب اليورانيوم في نطنز والمنشأة النووية التي تعمل بالماء الثقيل في أراك عام 2002. لكن محللين يعتقدون أن الجماعة التي تعارض المؤسسة الدينية الحاكمة في ايران لديها أجندة سياسية واضحة.

ولدى الجماعة صور التقطت بالاقمار الصناعية للمنشأة المزعومة الجديدة والتي قالت انها مخبأة تحت جبل بالقرب من قزوين على بعد حوالي 120 كيلومترا غربي طهران وان بناءها اكتمل بنسبة 85 بالمئة.

ومن الممكن أن يؤدي تخصيب اليورانيوم الى صنع الوقود لمحطات توليد الكهرباء كما أنه من الممكن أن يستخدم في صنع القنابل النووية اذا تم تخصيبه الى مستويات أعلى. وتقول طهران ان برنامجها النووي يستهدف توليد الكهرباء فقط.

وفي فيينا وصف مبعوث بريطانيا الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة ايران بأنها "معوقة بشكل فريد" لرفضها بعض المفتشين من الوكالة.

كما قال السفير سايمون سميث ان حكومته قد تنظر في مزاعم الجماعة المعارضة بأن لديها أدلة على وجود موقع نووي سري جديد.

وقالت ايران في نوفمبر تشرين الثاني ان لديها خططا لبناء عشرة مواقع نووية جديدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: