رمز الخبر: ۲۵۵۶۷
تأريخ النشر: 10:16 - 12 September 2010
مصیب نعیمی
عصرايران - ان اعتزام قس مخبول حرق نسخ من القرآن الكريم بذريعة حادثة الحادي عشر من سبتمبر، التي نفذها شخص على شاكلته قبل نحو تسعة أعوام، يؤكد ان المشار اليه لا يعدوكونه شخصاً متخفياً بزي رجل دين مسيحي، وان على نظرائه ان ينبذوه وينبذوا تهديده ويوقفوه عند حده، اذا كانوا يتحلون بالمصداقية في دعواتهم الى الايمان بالله، خاصة وان خطوته الشائنة تعد اساءة لدين سماوي، كما هو دينهم، وانه اذا كان المذكور قساً حقاً لما فعل هذا، أو لما فكر حتى في ان يفعله، فكيف به يتحدى مئآت الملايين على الملأ، ويضرب عرض الحائط النداءات التي ارتفعت في ارجاء المعمورة في ادانة لما ينوي ان يرتكبه من فعلة شنيعة تجاه كتاب سماوي أنزله الله سبحانه وتعالى الذي أنزل الانجيل الذي يدعي هذا الشخص المخبول ايمانه به!

والملفت للانتباه ان اعتزام القس المدعو تيري جونز، احراق القرآن الكريم الذي من شأنه إشعال غضب المسلمين بكافة طوائفهم في العالم، يأتي دليلا على الحرب الصليبية التي لا يزال البعض من أمثاله المهووسين بلفت الأضواء إليهم يفكرون بشنها على المسلمين، ويغيب عن بال هؤلاء ان العمل الأخرق لهذا الشخص يهدد الامن والسلام في العالم، ويخلق كراهية لدى المسلمين تجاه الذين كان بمقدورهم منع هذا القس المجنون عن خطوته الرعناء، لكنهم لم يفعلوا بذريعة حرية التعبير التي يتشدقون بها. ويكفي هؤلاء سجل القس المدعو جونز المليء بالفضائح خلال إقامته في اوروبا وخاصة ألمانيا وان عمله الخسيس حتى لو تراجع عنه يكون قد فعل فعله في أثارة المشاعر الغاضبة.

ان الذين انضموا الى كنيسة هذا الشخص، ولا يتجاوز عددهم الخمسين، هم ممن يعانون مثله، من مشاكل حياتية مستعصية، وقد انضموا اليه بفعل وعوده الزائفة بالشفاء من الأمراض الخطيرة والمزمنة وتحريضه على الاسلام.

ان الغضب والاحتجاجات المتصاعدة في العالم الاسلامي، لن تدفع، على خلفية تهديد هذا القس بحرق القرآن، المسلمين الذين يتحلون بمنطق المحاجة الى الاساءة للانجيل الذي يحترمونه ككتاب سماوي، لكنهم لن يقفوا موقف المتفرج أمام الاساءة الشنيعة التي يتعرض لها دينهم من قبل حاقدين أغبياء. وسيكون الدمار والأذى اللذين سيصيبان العلاقات بين العالم الاسلامي والغرب أكبر من ان يتصوره ساسة الغرب والمؤسسات الدينية فيه الذين لم يتحركوا كما ينبغي، واكتفوا بتصريحات عنيفة بعض الشيء جاءت لتبرير مواقفهم بعد ان جاء الشاهد من عندهم، حين قالت ابنة القس تيري جونز، ان والدها فقد عقله وانه بحاجة الى من يساعده!
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: