رمز الخبر: ۲۵۵۸
وقال آيه الله نوري همداني لدي استقباله اعضاء لجنه الانتخابات في البلاد امس الاثنين، ان ميثاقنا جميعا هو اهداف موء‌سس الجمهوريه الاسلاميه والدستور.
اكد آيه الله حسين نوري همداني احد مراجع‌الدين في مدينه قم بان اجواء الانتخابات يجب ان تكون تجسيدا لوحده وتلاحم الشعب الايراني.

وقال آيه الله نوري همداني لدي استقباله اعضاء لجنه الانتخابات في البلاد امس الاثنين، ان ميثاقنا جميعا هو اهداف موء‌سس الجمهوريه الاسلاميه والدستور.

واشار الي العداء والحقد الذي يكنه الاعداء للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وقال، ان الانتخابات تجسيد لحضور الشعب في الساحه، وعلينا ان نثبت عبر اقامه انتخابات رائعه صلابتنا للاعداء.

وقال، انه علي المواطنين الادلاء باصواتهم لصالح الافراد المعتقدين والملتزمين بالاسلام والثوره الاسلاميه ويسعون لتنفيذ اهداف الامام الخميني (رض) وسماحه قائد الثوره الاسلاميه.

واكد هذا المرجع الديني انه في الانتخابات يتعين علي المرشحين والاحزاب عدم تشويه سمعه بعضهم البعض، وعليهم افساح المجال للاخر لو ادركوا انه افضل منهم.

من جانبه صرح المرجع الديني آيه الله صافي كلبايكاني بانه لا ضروره في الدعايه الانتخابيه الي الغاء الاخرين، وانه علي المرشحين الاهتمام باثبات كفاء‌تهم هم.

وقال آيه الله صافي كلبايكاني لدي استقباله اعضاء لجنه الانتخابات في البلاد، انه علي الاحزاب رعايه التعاليم الاخلاقيه للاسلام.

واكد انه علي الاحزاب تجنب اثاره الخلافات وقال، ان الظواهر الاسلاميه يجب ان تكون قائمه في جميع شوون المجتمع ويتعين ان تكون انتخاباتنا اسلاميه ايضا الامر الذي يودي الي هزيمه اعداء‌الاسلام .

وشدد علي ضروره تقويه الدوله الاسلاميه وقال، علينا ان نقيم الانتخابات بافضل صوره ممكنه كي نثبت قدرات الدوله الاسلاميه للعالم.

كما صرح المرجع الديني آيه الله ناصر مكارم شيرازي بان الاحزاب السياسيه في البلاد متفاوته عن الاحزاب الغربيه، وعليها ان تعمل من اجل احياء القيم الدينيه.

وقال آيه الله مكارم شيرازي لدي استقباله اعضاء لجنه الانتخابات في البلاد، ان الشعب ومرشحي الانتخابات ومسوولي تنفيذ الانتخابات ووسائل الاعلام هي الاركان الاساسيه الاربعه للانتخابات حيث انه لو انجزت هذه الاركان الاربعه مسووليتها بصوره جيده فاننا سنشهد انتخابات جيده ايضا.

واعتبر الانتخابات بانها تمثل سمعه الدوله الاسلاميه وقال، لو اجريت الانتخابات بصوره جيده فان سمعه النظام ستصان ويفرح الاصدقاء ولو اجريت خلاف ذلك فيمس ذلك بسمعه ومصداقيه الدوله الاسلاميه ويفرح الاعداء.

ودعا هذا المرجع الديني الي وضع الملاحظات الشخصيه والفئويه جانبا وقال، ان مسووليه المواطنين هي المشاركه القصوي وانتخاب الافضل من بين المرشحين.

جدير ذكره ان الانتخابات التشريعيه القادمه للدوره الثامنه لمجلس الشوري الاسلامي ستقام في ‪ ۱۴‬اذار/ مارس القادم، وبالتزامن مع ذلك تقام ايضا الانتخابات التكميليه لمجلس خبراء القياده لبعض محافظات البلاد.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: