رمز الخبر: ۲۵۵۸۴
تأريخ النشر: 08:34 - 13 September 2010
عصرايران - اكد وزيرا خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ومالاوي على توسيع التعاون الثنائي في مختلف المجالات الزراعية والصناعية والتجارية والطاقة.

وافات وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية منوجهر متكي استقبل عصر اليوم الاحد وزيرة خارجية مالاوي ايتا اليزابيث باندا.

وشارك وزيرا خارجية ايران ومالاوي عقب محادثاتهما في مؤتمر صحفي شرحا فيها عدد من الاتفاقيات التي تم التوصل اليها لتوسيع التعاون الثنائي بين البلدين.

واشار متكي الى مالاوي التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي , وزيارة وزيرة خارجية مالاوي الى طهران قائلا ان هذه الزياره تأتي في سياق تعزيز العلاقات الثنائية وللمشاركة في مؤتمر ايران وافريقيا الذي سيعقد الثلاثاء القادم , كما انها تأتي للتمهيد لزيارة رئيس جمهورية مالاوي الى طهران الذي يصل غدا الاثنين.

واوضح وزير الخارجية الى انه جرى خلال المحادثات مع نظيرته وزيرة خارجية مالاوي بحث مجالات التعاون بين البلدين , مشيرا الى ان سيتم التوقيع على وثيقة للتعاون الثنائي في المجال الزراعي خلال زيارة رئيس جمهورية مالاوي الى طهران.

ولفت متكي الى ان تعاون البلدين في مجالات الطاقة والصحة والتعليم , معلنا استعداد الشركات الايرانية للمشاركة في تنفيذ المشاريع في مالاوي.

واشار الى تعاون ايران مع مالاوي في مجالات تجنب الازدواج الضريبي وتشجيع الاستثمارات وتسهيل التجارة بين البلدين اضافة الى مشاركة شركة صيد الاسماك الايرانية في مشاريع مالاوي في هذا المجال.

واضاف : ان ايران ومالاوي باعتبارهما عضوين في الامم المتحدة وحركة عدم الانحياز والعديد من المنظمات الدولية ناقشا الدعم المتبادل فيما يخص التعاون الدولي , وان تقارب وجهة نظر البلدين سيساعد على تحقيق هذا التعاون.

وفيما يتعلق بمؤتمر ايران وافريقيا اوضح متكي ان هذا المؤتمر سيعقد يوم الثلاثاء بمشاركة مسؤولين رسميين ومنظمات غير حكومية ومؤسسات علمية وبحثية وشخصيات افريقية , وهذا المؤتمر يعرض مرحلة جديدة من التعاون الجماعي بين ايران وافريقيا.

واضاف وزير الخارجية : خلال الثلاثين عاما الماضية كان للجمهورية الاسلامية الايرانية تعامل ايجابي في علاقاتها الخارجية تجاه افريقيا , وكان الارتقاء بالتعاون السياسي مع افريقيا في جدول اعمال ايران مما ادى  الى ان تكون علاقاتها ودية مع جميع الدول الافريقية.

من جانبها اعتبرت وزيرة خارجية مالاوي ايتا اليزابث باندا ان اولوية بلادها لتنمية العلاقات مع ايران تكمن في الزراعة والطاقة والمواصلات والبيئة والتربية والتعليم والصحة وتطوير برامج الشباب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: