رمز الخبر: ۲۵۶۰۳
تأريخ النشر: 11:34 - 13 September 2010
رغم الحظر المفروض
من جانب آخر، صرح رئيس منظمة صيانة الطرق والنقل والشحن البري في ايران، بأن حجم ترانزيت السلع والبضائع خلال الأشهر الخمسة الأولى للعام الجاري بلغ 4 ملايين و100 طن، مرتفعاً بنسبة 50% عن نفس المدة في العام السابق.
عصرايران - رغم ضغوط الادارة الأمريكية وحلفائها لفرض المزيد من العقوبات الأحادية الجانب على ايران، فان شهر حزيران الماضي شهد ارتفاعاً في معدل صادرات أمريكا الى ايران بنسبة 36%.

وذكر تقرير لوكالة فارس للأنباء عن أحدث الاحصائيات التي تتناول التبادل التجاري الأمريكي مع ايران، ان ارتفاعاً ملحوظاً طرأ على هذه النسبة من التبادل خلال شهري حزيران وتموز الماضيين.

وجاء في التقرير المذكور، انه في شهر حزيران من هذا العام وصلت الصادرات الأمريكية الى ايران الى 13 مليون دولار بما يشكل ارتفاعاً نسبته 36%, بينما وصل المبلغ خلال شهر تموز الى 5ر9 مليون دولار.

ويأتي هذا الارتفاع في نسبة الصادرات الأمريكية في وقت فرضت فيه أمريكا وحلفائها المزيد من العقوبات الأحادية الجانب، لكن المحللين اعتبروا ان هذا الارتفاع غير مسبوق. لكن على العكس من ذلك، فان نسبة المواد المصدرة من ايران الى أمريكا انخفضت خلال نفس المدة بمعدل 17 بالمئة لتصل الى 5ر4% بعدما كانت 4ر5%, إلا أن حجم التبادل وصل خلال شهر تموز الى 5ر17% ما يشكل ارتفاعاً بنسبة 17% حين وصل الى 9ر14%.

من جانب آخر، صرح رئيس منظمة صيانة الطرق والنقل والشحن البري في ايران، بأن حجم ترانزيت السلع والبضائع خلال الأشهر الخمسة الأولى للعام الجاري بلغ 4 ملايين و100 طن، مرتفعاً بنسبة 50% عن نفس المدة في العام السابق. وقال شهريار أفندي، أمس الأحد: سيصل الحجم بنهاية العام الى 10 ملايين طن من خلال التنمية ودعم الحكومة لقطاع ترانزيت السلع عبر الأراضي الايرانية. واضاف: وصل حجم ترانزيت السلع في العام الماضي الى أكثر من 7 ملايين طن، 85% عن طريق البر و15% عبر السكك الحديد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: