رمز الخبر: ۲۵۶۲۲
تأريخ النشر: 10:23 - 14 September 2010
عصرايران - (رويترز) - قالت مجموعة لينده الالمانية ثاني أكبر منتج للغازات الصناعية في العالم يوم الاثنين انها ستعلق جميع عملياتها في ايران نتيجة التطورات السياسية في الجمهورية الاسلامية.

وقال متحدث باسم الشركة لرويترز "قررنا بالفعل منذ أشهر عدم القيام بأي أنشطة جديدة في ايران."

وأضاف "في ضوء التطورات السياسية خلال الاسابيع المنصرمة قررنا في الوقت الحالي وقف جميع أنشطتنا بشكل كامل في ايران."

وتوقف عدد متزايد من شركات النفط والتجارة وشركات دولية أخرى عن مزاولة أي أنشطة عمل مع ايران هذا العام وسط حملة تقودها الولايات المتحدة لعزل البلاد وجهود دولية لفرض عقوبات أشد صرامة عليها.

واعلنت بالفعل شركات ألمانية مثل دايملر لصناعة السيارات ومجموعة سيمنس الهندسية وشركتي ميونخ ري واليانز للتأمين خطوات مماثلة.

وبلغ حجم مبيعات لينده الى ايران 39 مليون يورو (50 مليون دولار) في العام الماضي أي ما يمثل حوالي 0.3 بالمئة من المبيعات الاجمالية للمجموعة.

وقال المتحدث ان أنشطة الشركة الحالية في ايران مقصورة على الخدمة وتسليم قطع الغيار للمحطات الصناعية.


المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
عزيز
21:41 - June 23, 1389
0
0
من المهم لايران ان تتكل على نفسها وتسد حاجياتها وتترك هؤلاء لتعنتهم وكبريائهم وعندما تفعل ذلك سيعودين اليها وفي انفسهم اعتراف بقوتها ومكانتها وعندذلك ستكون ايران رابحة ماديا ومعنويا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: