رمز الخبر: ۲۵۶۳
وفي تعليق على بيان مجلس الامن الدولي الداعي لدعم الحكومة التشادية، قال كوشنير في مؤتمر صحافي: "آمل ان لا نضطر الى استخدام قرار المجلس والتدخل اكثر" في تشاد.
حذر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير مساء الاثنين قوات المعارضة التشادية، معربا عن امله في الا تتدخل القوات الفرنسية اكثر في الاحداث الجارية في نجامينا.

وفي تعليق على بيان مجلس الامن الدولي الداعي لدعم الحكومة التشادية، قال كوشنير في مؤتمر صحافي: "آمل ان لا نضطر الى استخدام قرار المجلس والتدخل اكثر" في تشاد.

واضاف: "اننا لا ننوي وضع القوات الفرنسية في حالة استنفار اكثر مما هي عليه وشن عمليات عسكرية".

وتابع: "عندما اقتضى الامر الدفاع عن مطار (نجامينا) قامت قواتنا بذلك بقوة وبفعالية"، في اشارة الى قتال دار مع قوات المعارضة في محيط المطار.

واعلنت هيئة الاركان الفرنسية انه وقع تبادل لاطلاق النار بين الجنود الفرنسيين وقوات المعارضة التشادية السبت قرب مطار نجامينا حيث تم اجلاء مئات الاجانب.

يشار الى ان فرنسا تنشر اكثر من الف عسكري وطائرات مقاتلة في تشاد.

وقال كوشنير بشان بيان مجلس الامن الدولي: "كان ضروريا القول صراحة ان متمردين هاجموا حكومة شرعية، وقد تم ذلك".

واعرب وزير الخارجية الفرنسي عن الامل في ان يسمح الوضع في تشاد بنشر قوة يوفور "خلال الايام القادمة".

وتتمثل العملية الاوروبية في نشر 3700 جندي في شرق تشاد وافريقيا الوسطى لحماية 450 الف لاجئ من دارفور (غرب السودان) والنازحين من تشاد وافريقيا الوسطى.

وعلقت عملية ارسال قوة يوفور بسبب المعارك لكن الاوروبيين اكدوا انها ستتواصل.

وكان مجلس الامن الدولي دان الاثنين في بيان غير ملزم الهجمات على حكومة الرئيس ديبي في تشاد، ودعا الدول الاعضاء الى تقديم دعمها للحكومة التشادية.

وجاء في البيان الذي تلاه سفير بنما " ريكاردو البرتو ارياس " رئيس المجلس في شباط / فبراير: ان المجلس يدين بشدة الهجمات التي شنتها مجموعات مسلحة ضد الحكومة التشادية وكل محاولات زعزعة الاستقرار عبر القوة ويذكر بدعمه لسيادة ووحدة وسلامة اراضي تشاد واستقلالها السياسي.

ميدانيا، اكدت قوات المعارضة انها تتمركز في المدخل الشرقي للعاصمة لتمكين المدنيين من مغادرة وسط المدينة.

وقال تيمان ارديمي احد قادة التحالف الذي يضم ابرز ثلاث حركات معارضة تشادية، ان قواته متواجدة على المدخل الشمالي والجنوبي الشرقي لنجامينا.

واضاف: " ننتظر رتلا من التعزيزات يتوقع ان يصل قريبا, وفور وصوله سنتحرك نحو وسط المدينة ".


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: