رمز الخبر: ۲۵۶۴
واكد متكي بان ايران برهنت بانها دولة مسؤولة وتتحمل المسؤولية كما اظهرت بانها دولة يمكن التكهن بها. ان طهران تحترم القوانين الدولية وتسعى لاتخاذ خطوات على طريق الحد من تصاعد الازمة الاقليمية الناتجة عن التجارة غير الشرعية للمخدرات والتطرف والتشدد وانتشار اسلحة الدمار الشامل.
عصر ايران – قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي في مقال نشر في صحيفة "الغاردين" البريطانية ان ايران تدعو الى احلال الاستقرار في المنطقة وعلى الغرب ان يدعم ايران في توجهها هذا.

وقال متكي في مقاله الذي نشر تحت عنوان "شرق اوسط خال من الاسحلة النووية" ان الاجهزة العسكرية والاستخباراتية الغربية ومن خلال دعمها لالوف التجاوزات والاعتداءات التي حدثت خلال نصف القرن الماضي ابتداء من غزو الجيش السوفيتي السابق لافغانستان وانتهاء بهجوم صدام على ايران اسهمت في تصاعد التوتر والتدهور الامني الذي تجاوزت تداعياته حدود المنطقة.

واضاف ان التقولات الديمقراطية الصادرة عن الغرب تأتي في حين ان سياسته الخارجية توضع على اساس المصالح الشخصية ولا تفيد في شئ مثلما شاهدنا عدم اكتراث الغرب بالنتائج التي تمخضت عنها الانتخابات الديمقراطية في الجزائر وفلسطين.

واستطرد وزير الخارجية الايراني يقول ان احد الهواجس الرئيسية لايران في الوقت الحاضر يتمثل في ضرورة تطوير امن الطاقة وتنويع مصادرها معتبرا ان ايران لن تحظي بسند اقتصادي من دون تأمين الطاقة وتنويع مصادرها.

ومضى يقول ان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية واجهزة الاستخبارات الوطنية الامريكية اظهرا في تقريرين نشرا عندما كان العام 2007 يوشك على الانتهاء بان النشاطات النووية الايرانية هي بمنأى عن البرامج العسكرية بل نابعة من الرغبة في الافادة من المعرفة النووية السلمية والقدرة على توليد الكهرباء في المستقبل فحسب.

واضاف ان هذه الخبرة والمعرفة وبالتلازم مع الامن والاستقرار بامكانها جعل ايران تسير على جادة التقدم والتطور.

ونصح وزير الخارجية الايراني ، اميركا بان تتخذ خطوات ابعد من وضع الشروط المسبقة لاجراء محادثات مع ايران وان تسعى لتقديم اقتراح بناء.

واكد متكي بان ايران برهنت بانها دولة مسؤولة وتتحمل المسؤولية كما اظهرت بانها دولة يمكن التكهن بها. ان طهران تحترم القوانين الدولية وتسعى لاتخاذ خطوات على طريق الحد من تصاعد الازمة الاقليمية الناتجة عن التجارة غير الشرعية للمخدرات والتطرف والتشدد وانتشار اسلحة الدمار الشامل.

وقال ان تعاون طهران مع الوكالة الدولية يؤكد صدقية ايران وسلامة برنامجها النووي والتزامها بالقوانين الدولية. "لايمكننا احتمال التوجه المتسم بالتمييز الذي نواجهه. يتعين على جميع اعضاء الاسرة الدولية التقيد بمعاهدة حظر الانتشار النووي وعدم التصرف بصورة انتقائية".

واوضح وزير الخارجية الايراني في مقاله ان ايران تعتز بانها اعتمدت في الاعوام الاخيرة الفكرة التاريخية المتمثلة في "ايجاد شرق اوسط خال من اسحلة الدمار الشامل".

وقال في الختام "كفوا عن اطلاق التهديدات والهجوم. دعوا هذه الاساليب البالية تصبح جزء من الماضي. يجب دعم ايران من دون اي افتراضات مسبقة لانها تحاول جاهدة ارساء الخبرة والمقدرة النووية السلمية لاجيالها القادمة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: