رمز الخبر: ۲۵۶۵۳
تأريخ النشر: 09:41 - 15 September 2010
اثر الفتاوى الغريبة والشاذة الصادرة عن المفتيين الوهابيين فيما يخص تكفير الشيعة فان الشبان السنة في بعض البلدان الاسلامية خاصة في شمال افريقيا والشرق الاوسط لجاوا الى بحث ودراسة التشيع.
عصر ايران – اثر الفتاوى الغريبة والشاذة الصادرة عن المفتيين الوهابيين فيما يخص تكفير الشيعة فان الشبان السنة في بعض البلدان الاسلامية خاصة في شمال افريقيا والشرق الاوسط لجاوا الى بحث ودراسة التشيع.

وقال موقع "شيعة نيوز" الالكتروني ان اكثر من 60 طالبا وطالبة في جامعة القصيم وحدها غيروا مذهبهم واعتنقوا مذهب اهل البيت (عليهم السلام)، في حين ان منطقة القصيم تعتبر احد المراكز المهمة للوهابية في السعودية كما ان جامعة القصيم تعد معقل السلفيين في هذه المنطقة.

ان توجه الطلبة في جامعة القصيم نحو التشيع، اثار قلق مسؤولي الجامعة لدرجة انهم استنجدوا برجال الدين الوهابيين لمواجهة هذه الموجة من التوجه نحو التشيع من قبل الطلبة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: