رمز الخبر: ۲۵۶۵۷
تأريخ النشر: 10:03 - 15 September 2010
عصرايران - أدان رئيس السلطه القضائيه آيه الله صادق آملي لاريجاني في بيان له ، اي اساءه للقرآن الكريم و إكد ان إنتهاك حرمه القران الكريم تعد اساءه لكافه الاديان الالهيه .

و اعرب رئيس السلطه القضائيه في البيان عن اعتقاده بان الاساءه للقران الكريم امام البيت الابيض مخطط تآمري اعد من قبل الاستكبار العالمي بزعامه الصهيونيه العالميه هدفه التصدي للاسلام و التغطيه علي الفشل الذي مني به المستكبرون علي الساحتين السياسيه و العسكريه و خاصه في الشرق الاوسط .

و دعا البيان المسلمين في العالم الى اليقظة و علماء الاديان السماويه و روساء السلطات القضائيه و كافه الحقوقيين و المنظمات الدوليه و جميع الاشراف في العالم الي عدم الصمت حيال هذه الجريمه التي تسيء لمعتقدات اكثر من مليار و 500 مسلم في العالم و اتخاذ الاجراءات المناسبه لادانه هذا الاجراء المهين و العمل علي احباط هذه الموامره الخبيثه .

على خلفية الاساءة السافرة لحرمة القران الكريم في اميركا، أصدر المجلس التنسيقي لمنظمة الاعلام الاسلامي أمس الثلاثاء بياناً، دعا فيه أبناء الامة الاسلامية العظيمة و كافة مسلمي وأحرار العالم الى التعبير عن غضبهم وإستنكارهم حيال هذا العمل الجنوني والحاقد بعد إقامة صلاة الجمعة لهذا الاسبوع.

وجاء في البيان : ان العالم الاسلامي يشعر اليوم بغضب وسخط عارم حيال الاجراء المشين والجنوني المتمثل بالاساءة للقران الكريم من قبل الصهيونية الدولية والاستكبار الاميركي الخبيث ، لقد نفد صبر مسلمي العالم من هذه التحركات المهينة والسيناريوهات المخطط لها مسبقا والتي اثارت المشاعر الجياشة والعزائم الراسخة المنبثقة من قدرة الايمان لمسلمي العالم .

وخاطب البيان العالم الاسلامي بالقول: ان الأعداء اللدودين والاذلاء الذين عجزوا في ميدان المنطق والحقيقة والفكر المشرق للقران الكريم، قاموا بمبادرة مهينة ضد مليار ونصف الميار مسلم بذريعة الذكرى السنوية لاحداث 11 ايلول المشبوهة وهذا ما يشير الى مسار زوال وانهيار الشيطان الاكبر واكتمال حلقة اخرى من الحلقات المخجلة للإستكبار التي بدأت بخيانة المرتد سلمان رشدي وإستمرت عبر مبادرات رسام الكاريكاتير الدنماركي الخبيث وانتاج عشرات الافلام المعادية للاسلام في هوليوود حتى وصلت الان الى هذا الاستعراض المشين والمهين .

واضاف البيان : ان هذه المبادرة المخجلة والتمثيل الجنوني الذي نفذه عدد من الممثلين العملاء المنتمين للاستكبار والصهيونية الدولية، هو تجاسر كبير على قدسية القران الكريم وهي خطوة مدروسة ومعادية للاسلام وجاءت في اطار اكتمال مشروع الاسلام فوبيا ومعاداة الاسلام على الصعيدين الاقليمي والدولي والذي يرمي الى اثارة الحرب الدينية وحرف الراي العام عن قضايا و تطورات العالم الاسلامي و مشاكله.

واوضح البيان ان العالم الاسلامي و الامة الاسلامية الكبرى يقفان اليوم عند اختبار كبير وويقع على عاتقهما واجب الهي يتمثل بمواجهة هذه المؤامرة الشريرة والخبيثة التي خطط لها الاعداء اللدودون وعلى الجميع افشال هذه المؤامرة من خلال التمسك بتعاليم القران الكريم واتباع سيرة الرسول الاعظم (ص).

وفي الختام جدد المجلس التنسيقي لمنظمة الاعلام الاسلامي التأكيد على ادانة هذا الاجراء الوقيح والمشين داعيا كافة مسلمي وأحرار العالم ولاسيما الشعب الايراني الواعي الى تنظيم تظاهرات احتجاجية حاشدة بعد اقامة صلاة الجمعة لهذا الاسبوع . كما دعا البيان ابناء الامة الاسلامية الى المطالبة من خلال هذه التظاهرات، الساسة الاميركيين بملاحقة العناصر الضالعة في الاساءة للقران الكريم وانزال اشد العقوبة بحقهم .

وعلى صعيد متصل أعلنت الخارجية الايرانية رداً على الاساءة للقران الكريم في امريكا ان مثل هذه التحركات المتطرفة هي نتيجة الاجراءات التي تجري في امريكا في خصوص الاسلام فوبيا ومعاداة الاسلام ، والحكومة الامريكية وفقاً للاعراف والقوانين الدولية مسؤولة عن منع نشر الكراهة الدينية وتقديم تقرير حول الاجراءات المتبعة في هذا المجال .

وأضاف المتحدث باسم الخارجية رامين مهمانبرست قائلاً : من البديهي ان وقف برنامج حرق القران من قبل شخص إستغل زيه الديني كقس ليبدأ هذه العملية ، غيركاف وعلى الاداراة الامريكية نظراً الى ردود الفعل الجماهيرية الواسعة وكذلك ردود فعل القادة والزعماء الدينيين ان تتحمل مسؤوليتها أمام الرأي العام العالمي لا سيما أمام المسلمين حيال مثل هذه التحركات الشنيعة من خلال اتخاذ الاجراءات اللازمة .

وعلى صعيد متصل بدأ اساتذة وطلبة العلوم الدينية بمدرسة الفيضية العلمية في مدينة قم المقدسة أمس الثلاثاء تجمعاً كبيراً شارك فيه الآلاف من الطلبة في هذه الحوزة العلمية.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في مدينة قم المقدسة أن تجمع هذا الحشد الغفير من الطلبة الحوزويين تم في مدرسة الفيضية التي كانت منطلق النهضة الاسلامية بقيادة الامام الخميني قدس سره الشريف ضد النظام الملكي المقبور.و قد ردد الطلبة الغاضبون على إنتهاك حرمة القرآن الكريم في امريكا هتافات شجبوا فيها التعرض للكتاب السماوي المقدس للمسلمين في شتي ارجاء العالم.

و أطلق المشاركون في هذه التظاهرة الحاشدة شعارات تحذر اقطاب الاستكبار العالمي من مغبة إصدار قائد الثورة الاسلاميه فتوي الجهاد الى جانب هتافات ( الموت لأمريكا ) و( الموت للاستكبار) و ( الموت لإسرائيل) بشعارات اسلامية اخرى. و طالب المشاركون في هذا التجمع الحوزوي العظيم بمحاكمة المنتهكين لحرمة القرآن الكريم بسبب تعرضهم للمقدسات الاسلامية.

و أضرم طلاب جامعات طهران الذين تجمعوا امام السفارة السويسرية في طهران إحتجاجا على إنتهاك حرمة القران الكريم ، اضرموا النار في العلم الامريكي وسحقوا باقدامهم نعشاً كتب عليه الليبرالية الديمقراطية. وهتف الطلاب الجامعيون أثناء إضرام النار بالعلم الامريكي : الله أكبر والموت لامريكا والموت لاسرائيل والموت للصهيونية. كما اطلقوا شعارات تؤكد إستعدادهم للامتثال لاوامر قائد الثورة الاسلامية.

ومن ناحية اخرى تجمع أمس الثلاثاء أيضاً طلاب العلوم الدينية في مدينة مشهد للتنديد بإنتهاك حرمة القرآن الكريم.

ومن جانبه أصدر أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي بياناً أكد فيه أن حفنة صهيونية - امريكية تريد اشعال نار حرب صليبية و أفادت وكالة أنباء فارس نقلاً عن الموقع الاعلامي لأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام بأن رضائي أكد ذلك لدى إشارته الى الإساءة للقرآن الكريم مشدداً على أن هذه الحفنة تبغي إشعال نار حرب صليبية من أجل إنقاذ الكيان الصهيوني من السقوط المحتوم.

 و شجب رضائي إنتهاك حرمة القرآن الكريم وحمّل الصهيونية العالمية مسؤولية هذا الانتهاك السافر لحرمة الاديان السماوية. و شدد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام على أن هذه الجريمة البشعة جرحت مشاعر المسلمين ورأى أن الهدف منها هو تمرير مؤامرة التخويف من الاسلام الذي عجز الاعداء عن مواجهته بسبب المنطق القوي الذي يتحلي به.

و أعرب رضائي عن إعتقاده بأن الذين فجّروا أبراج نيويورك في ايلول عام 2001 واتهموا المسلمين بذلك يحاولون اليوم إثارة الخلافات بين المسلمين والمسيحيين وبالتالي شن حرب صليبية ولذا فإن على كل مسلم التحلي باليقظة والحذر من هذه المؤامره الخبيثة. و قدم أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الاقتراحين التاليين لمواجهة المد الصهيوني المعادي للاسلام والمسلمين:

1- أفضل السبل لمواجهة حرق القرآن الكريم اطلاق قوافل المساعدات الانسانية المشتركة للمسلمين والمسيحيين الى غزة وفلسطين المحتلة لمساعدة الشعب الفلسطيني الاعزل.

2- عقد مؤتمر مشترك يضم المسلمين والمسيحيين في طهران لمواجهة انتهاك حرمة الكتب السماوية بينها القرآن الكريم والانجيل.

ومن جانبه أصدر المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، مجلس المرأة الثقافي ـ الاجتماعي الايراني و كذلك المرجع آية الله شبيري زنجاني بيانات خاصة شجبوا فيها عملية الإساءة الى القرآن الكريم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: