رمز الخبر: ۲۵۶۶۷
تأريخ النشر: 11:30 - 15 September 2010
Photo

عصرايران - (رويترز) - قال بنك ملت الايراني ان عدة بنوك تركية ترتبط بعلاقات وثيقة مع الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة أوقفت تعاملاتها المالية مع ايران بسبب عقوبات الامم المتحدة لكن بنوكا أخرى ربما تدخل.

وقال يونس هرمزي رئيس مجلس ادارة الوحدة التركية للبنك لرويترز ان بنك ملت تركيا أجرى عددا أكبر من التعاملات منذ أوقفت البنوك التركية أنشطتها.

واضاف أن البنك فاتح عددا من الشركاء المصرفيين المحتملين الجدد في تركيا لكنه لا يزال ينتظر ردودهم.

وتستهدف العقوبات الجديدة التي فرضت في يوليو تموز الخدمات المالية وقطاع الطاقة الايراني مما يجعل المعاملات الدولية أشد صعوبة ويضر بقدرة ايران على استيراد البنزين وجذب الاستثمار الاجنبي.

وعززت تركيا عضو حلف شمال الاطلسي والمرشحة لعضوية الاتحاد الاوروبي علاقاتها مع ايران في السنوات القليلة الماضية.

وقال هرمزي لرويترز "لا يزال رجال الاعمال قادرين على انجاز معاملاتهم". لكن احدى اشد الصعوبات التي يواجهونها هي عدم القدرة على ارسال أموال من ايران الى أوروبا حيث يحتاجون في ذلك الى وساطة بنوك تركية لتوفير اليورو.

وعملت البنوك التركية كبنوك للتسويات وتغيير العملة.

وقال "ما نقترحه هو التعامل بالليرة التركية بدلا من اليورو. نتوقع انجاز العمليات التجارية بالعملة الايرانية والليرة."

وتقول مصادر مصرفية ان التجارة بين البلدين بالعملات المحلية "ممكنة" لكن ذلك "لا يزال سابقا لاوانه".

وقال هرمزي ان وفدا أمريكيا زار تركيا حذر البنوك من التعامل مع ايران مما دفع بعضها للانسحاب من التعاملات الايرانية.

واضاف أن الحكومة التركية لم تمارس أي ضغوط على البنوك وأن البنوك اتخذت قراراتها بشكل مستقل.

وتريد الحكومة الامريكية أن تمتنع كل البنوك عن التعامل مع ايران لكن هرمزي قال ان كثيرا من البنوك لا يزال يتعامل مع البنوك الايرانية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: