رمز الخبر: ۲۵۶۷۹
تأريخ النشر: 10:50 - 16 September 2010
رويترز - يأمل فريق إيراني لكرة القدم كل أفراده من الأقزام ولا يزيد متوسط طول لاعبيه على أربعة  اقدام أن يشارك في منافسات دولية مع فرق مماثلة.

تكون فريق «كوشولوها» وهي كلمة فارسية معناها «الصغار» قبل 15 شهرا. ويؤدي الفريق  الذي يضم 25 لاعبا تدريباته مرتين في الأسبوع كي يستطيع مواجهة فرق اللاعبين الأكبر حجما.

ويرتدي اللاعبون ومن بينهم الجد مصطفى موافيني (64 عاما) أكبر أعضاء الفريق سنا قمصانا  عليها اسماء لاعبين دوليين مثل الإنجليزي وين روني والألماني جيرد مولر.

 ويدير الفريق يوسف أزاري المدرب البالغ من العمر 54 عاما الذي يعمل أيضا بالتمثيل في  إيران.
 ويتطلع الفريق إلى الحصول على مكانة دولية.

قال أزاري في مقابلة مع تلفزيون رويترز «بدأنا محادثات مع البرازيل وقطر ودبي. بدأنا بعض  المفاوضات وننتظر الآن ردا.»

ولا يرى اللاعبون مشكلة في قصر قامتهم ويختبرون مهاراتهم في مبارايات ودية أسبوعية مع  فرق اللاعبين العاديين.

 وقال مسعود ديلم صالحي أصغر لاعبي فريق الأقزام سنا «لم نواجه انتكاسات في كرة القدم لأننا  لو كنا واجهنا أي انتكاسات لما كان في وسعنا أن نلعب بهذه الجودة أمام لاعبين أكبر منا.. اتكلم من  حيث الحجم.»

 وأضاف «إذا كان لديهم خطة فلدينا ثلاثة. وإذا كانوا يعتقدون أنهم يستطيعون تمرير الكرة من  فوق رؤوسنا فنحن نستطيع تمريرها من بين سيقانهم.»

 ويبذل الأقزام في إيران الآن قصارى جهدهم للاندماج في المجتمع.

 ويقول مهدي إبراهيمي رئيس اتحاد الأقزام الإيرانيين الرياضي إن محمد باقر قاليباف رئيس  بلدية طهران يعد مشروعا للأقزام الذين يقدر عددهم في إيران بنحو خمسة آلاف.

وأضاف «من خلال بالتعاون والمساعدة من رئيس بلدية طهران نحن بصدد عملية تخصيص  أرض لأقزام إيران. في هذه الأرض سيتوفر كل شيء وكل من سيعمل مع هذا المشروع ينتمي إلى  الاتحاد. يمكن أن يصبح هذا جاذبا للسائحين.»
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: