رمز الخبر: ۲۵۶۸۱
تأريخ النشر: 10:56 - 16 September 2010
وساطة عمانية للافراج عن الامريكية المتهمة بالتجسس في ايران
وردا على سؤال لمراسل "عصر ايران" عما اذا كانت حكومة بلاده قد دفعت كفالة اطلاق سراح شورد قال القائم بالاعمال العماني في طهران سالم مسن ان السفارة ليس لديها وجهة نظر بهذا الخصوص ولا تدلي بتعليق في القضية.

عصر ايران – قامت سلطنة عمان بوساطة في قضية الافراج عن المواطنة الامريكية سارة شورد التي كانت معتقلة في ايران بتهمة التجسس.

وقال مصدر مطلع ل "عصر ايران" ان سلطنة عمان دفعت الكفالة المالية لاطلاق سراح سارة شورد.

واضاف المصدر المطلع الذي اراد عدم الكشف عن هويته ان الحكومة العمانية ارسلت طائرة خاصة الى طهران لنقل سارة شورد الى مسقط وقد توجهت المواطنة الامريكية الى عمان عن طريق صالة البروتوكول بمطار مهراباد بطهران.

وتستخدم صالة البروتوكول في مطار مهراباد لكبار المسؤولين الايرانيين وباقي الدول فقط.

وقال المصدر ان الطائرة العمانية التي نقلت يوم الثلاثاء سارة شورد، تعد من ضمن الطائرات الخاصة التي يستخدمها كبار المسؤولين العمانيين في رحلاتهم الخاصة الى دول المنطقة، وقد ارسلت الى طهران من اجل نقل شورد الى مسقط.

وكانت سارة شورد ومعها اثنان من المواطنين الامريكيين قد اعتقلوا قبل سنة بسبب دخولهم غير الشرعي الى الاراضي الايرانية عن طريق كردستان العراق ووجهت اليهم تهمة التجسس. واكدت السلطات الامنية والقضائية الايرانية بان تهمة التجسس التي وجهت لهؤلاء المواطنين الامريكيين الثلاثة هي تهمة مؤكدة.

وكان مدعي عام طهران قد اعلن يوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي بانه يمكن اطلاق سراح شورد اذا ما دفعت كفالة مالية قدرها 500 مليون تومان ايراني، الا ان اسرة هذه المواطنة الامريكية قالت انها لا تقدر على دفع هذا المبلغ ودعت الى خفضه.

وقال الناطق بلسان الخارجية الامريكية في الوقت نفسه بان الحكومة الامريكية لا تدفع المبلغ الذي حدد ككفالة للافراج عن مواطنيها في خارج هذا البلد.

وكانت السفارة السويسرية التي ترعى المصالح الامريكية في طهران قد ناشدت السلطات القضائية الايرانية خفض مبلغ الكفالة او الغائها.

وابلغ مدعي عام طهران الصحفيين يوم الاربعاء بان مبلغ هذه الكفالة قد اودع في بنك ملي ايران بالعاصمة العمانية مسقط في حساب السلطة القضائية لتتوفر بذلك شروط اطلاق سراح هذه المواطنة الامريكية من خلال رسالة رسمية وجهها بنك ملي ايران بهذا الخصوص.

القائم بالاعمال العماني في طهران : لا علم علي بالقضية

وردا على سؤال لمراسل "عصر ايران" عما اذا كانت حكومة بلاده قد دفعت كفالة اطلاق سراح شورد قال القائم بالاعمال العماني في طهران سالم مسن ان السفارة ليس لديها وجهة نظر بهذا الخصوص ولا تدلي بتعليق في القضية.

واضاف سالم مسن: ليس لدينا تعليق في هذا الخصوص. شاننا شانكم اطلعنا على القضية عن طريق التلفزيون ووسائل الاعلام.

واكد على المستوى العالي للعلاقات بين طهران ومسقط وقال ان اطلاق سراح سارة شورد لا علاقة له بالسفارة العمانية في طهران.

العلاقات بين ايران وسلطنة عمان

ان ايران تربطها اوثق العلاقات مع قطر وسلطنة عمان من بين دول جنوب الخليج الفارسي الا ان العلاقات بين طهران ومسقط تعتبر اكثر عمقا ولها تاريخ طويل.

وكان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد زار طهران في 25 حزيران/يونيو 2009 لاول مرة بعد انتصار الثورة الاسلامية. وقبل زيارته الى طهران، توجه السلطان قابوس بسفينته الخاصة الى ميناء بندرعباس بجنوب ايران وامضى فترة هناك.
 


مطار مسقط







مطار مهرآباد - طهران






الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: