رمز الخبر: ۲۵۷۰۱
تأريخ النشر: 19:06 - 17 September 2010
عصرایران – ارنا - زار سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الخميس في القصر الرئاسي وسلمه رسالة خطية من الرئيس محمود أحمدي نجاد تتعلق بالتطورات الراهنة علي الساحتين الدولية والإقليمية.  
 
وكان اللقاء مناسبة لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين ومواقفهما حيال بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك محلياً وإقليمياً ودولياً.

وقدر الرئيس سليمان للجمهورية الإسلامية الإيرانية مواقفها حيال لبنان واهتمامها باستقراره ووحدته الوطنية، وأكد علي المواقف المشتركة وأهمية التنسيق بين البلدين حول القضايا الدولية.

وجدد الرئيس سليمان في هذا اللقاء استنكاره وتنديده بجريمة الإساءة إلي القرآن الكريم، مؤكداً أن هناك إجماعاً لبنانياً من كل المذاهب والطوائف حول إدانة هذه الإساءة.

بدوره قدر السفير ركن آبادي للرئيس سليمان موقفه المدين للإساءة للقرآن الكريم، مؤكداً أن هذه الإساءة هي مؤامرة صهيونية لإيجاد فتنة دينية بين المسلمين والمسيحيين، مشدداً علي ضرورة وحدة المسلمين والمسيحيين في مواجهة هذه المؤامرات الصهيونية.

وتطرق الجانبان في هذا اللقاء إلي التحضيرات لزيارة الرئيس أحمدي نجاد المرتقبة للبنان في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وأصدر المكتب الإعلامي في القصر الرئاسي بياناً حول اللقاء أوضح أن الرسالة التي تسلمها الرئيس سليمان من الرئيس أحمدي نجاد 'تناولت العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها والتطورات الإقليمية والدولية الراهنة'. كما 'تضمنت تقديراً لموقف الرئيس سليمان الشاجب محاولة حرق نسخ من القرآن الكريم في الولايات المتحدة في ذكري 11 أيلول الإرهابية'.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: