رمز الخبر: ۲۵۷۰۵
تأريخ النشر: 08:56 - 18 September 2010
Photo

عصرايران - (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة ان ايران يجب أن تفرج عن مواطنين أمريكيين لا تزال تحتجزهما بتهمة التجسس "كبادرة انسانية مهمة" بعد الافراج في وقت سابق عن أمريكية بكفالة.

وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة شعرت بالارتياح من قرار ايران يوم الثلاثاء الافراج عن سارة شورد التي اعتقلت مع رجلين أمريكيين هما شين باور وجوش فتال في يوليو تموز 2009 بالقرب من حدود ايران مع العراق.

وقالت كلينتون للصحفيين بعد اجتماع مع وزير خارجية استراليا " نحن ملتزمون تماما بعودة جوش وشين. هذان الشابان احتجزا بدون سبب منذ اكثر من عام. ستكون لفتة انسانية مهمة اذا أفرج الايرانيون عنهما ايضا."

وغادرت شورد ايران متوجهة الى سلطنة عمان يوم الثلاثاء بعد الافراج عنها في اعقاب ما بدا انه خلاف سياسي ايراني داخلي حول القضية.

ورفض مسؤولون أمريكيون وعائلات المحتجزين اتهامات ايران للامريكيين الثلاثة بالتجسس قائلين انهم عبروا الحدود بعدما ضلوا الطريق اثناء نزهة جبلية في شمال العراق.

ووجهت كلينتون الشكر لكل من سويسرا التي ترعى المصالح الامريكية في ايران في ظل غياب العلاقات الدبلوماسية مع طهران. كما وجهت الشكر لسلطنة عمان لمساعدتها في تأمين الافراج عن شورد وقالت ان الولايات المتحدة ستواصل الضغط من اجل اطلاق سراح باور وفتال.

وقالت كلينتون "نستمر في التواصل مع الكثير من الدول في انحاء العالم التي تدعمنا في جهودنا..."

وقال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم الجمعة ان مسؤولين ايرانيين عرضوا على العمانيين قائمة باسماء مواطنين ايرانيين محتجزين في سجون أمريكية.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية "نأمل ان يقوموا هم أيضا ببادرة انسانية."

وزادت القضية من تدهور العلاقات الايرانية الامريكية المتوترة بالفعل بسبب الانشطة النووية الايرانية المثيرة للجدل.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: