رمز الخبر: ۲۵۷۱۵
تأريخ النشر: 10:05 - 18 September 2010
تم تسجيل خطاب قائد الثورة الاسلامية في ادانة الاساءة للقرآن الكريم كوثيقة بالامم المتحدة، وذلك بناء على طلب ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم بالمنظمة الدولية.
عصرايران - تم تسجيل خطاب قائد الثورة الاسلامية في ادانة الاساءة للقرآن الكريم كوثيقة بالامم المتحدة، وذلك بناء على طلب ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم بالمنظمة الدولية.

وأفادت وكالة أنباء فارس أن ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في الامم المتحدة، محمد خزاعي، أكد أن تسجيل خطاب آية الله الخامنئي بالمنظمة الدولية انما تم لإشعار الاسرة الدولية بموقف ايران المشروع وتوجيه تحذير عن التداعيات الخطيرة للتعرض لكتاب المسلمين القرآن الكريم وجرح مشاعر اكثر من ربع سكان الكرة الارضية.

وقال مندوب ايران لدى الامم المتحدة: إن التعرض للقرآن الكريم يعتبر في الحقيقة اساءة لجميع الانبياء عليهم السلام والاديان الابراهيمية التوحيدية.

واعتبر المسؤول مثل هذه الاعمال المقززة استمرارا للمؤامرات الخبيثة التي تدبرها الفلول والمجموعات الانتهازية التي تريد الايقاع بين المؤمنين بالاديان السماوية وزرع بذور النفاق والتفرقة بينهم، ورأى أن هذه الحفنة هي التي دبرت حادث 11 ايلول المشبوه عام 2001. وأشار خزاعي الى الاجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة الاساءة للدين الاسلامي الحنيف، مؤكدا أن بعثة الجمهورية الاسلامية الايرانية في نيويورك بادرت فور انتشار نبأ الاساءة للقرآن الكريم من قبل أحد القساوسة الى ارسال رسالة لأمانة منظمة المؤتمر الاسلامي لطرح هذا الموضوع بالمنظمة الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: