رمز الخبر: ۲۵۷۱۷
تأريخ النشر: 10:50 - 18 September 2010
عصرايران - غادر الرئيس محمود احمدي نجاد طهران فجر اليوم السبت متوجها الي دمشق المحطة الاولي من جولته التي تقوده الي كل من الجزائر وامريكا التي يزورها لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس الجمهورية غادر طهران علي رأس وفد سياسي رفيع المستوي متوجها الي دمشق لإجراء محادثات مع نظيره السوري بشار الاسد بشأن العلاقات الثنائية وأهم مستجدات الساحة الدولية.

و من المقرر أن يزور الرئيس احمدي نجاد الجزائر المحطة الثانية من جولته لإجراء محادثات بشأن نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة فيما تعتبر نيويورك المحطة الاخيرة من زيارته حيث من المقرر أن يلقي خطابا امام الجمعية العامة للامم المتحدة يتناول فيه مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء القضايا الاقليمية والدولية.

و قد كان في توديع رئيس الجمهورية بالمطار مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية الدكتور علي اكبر ولايتي والنائب الاول لرئيس الجمهورية محمد رضا رحيمي وكبار المسؤولين والشخصيات في النظام الاسلامي.

و يرافق الرئيس احمدي نجاد في هذه الجولة كبير مستشاريه السيد مجتبي ثمرة هاشمي ورئيس المكتب الرئاسي اسفنديار رحيم مشائي ووزراء الخارجية منوتشهر متكي والارشاد الاسلامي السيد محمد حسيني والسكن علي نيكزاد ومستشارته في الشؤون القانونية فاطمة بداغي ورئيس مؤسسة الاذاعة والتلفزيون السيد عزت الله ضرغامي وغيرهم.

و من المتوقع أن يلقي الرئيس احمدي نجاد اضافة الي خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة كلمة امام الاجتماع الالفي للتقريب بين المذاهب وحوار السلام ولقائه الجالية الايرانية في امريكا والقاء كلمة الي الاساتذة والطلبة الجامعيين عبر الشاشة العملاقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: