رمز الخبر: ۲۵۷۲۵
تأريخ النشر: 11:56 - 18 September 2010
عصرايران - دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان, الى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين بلاده وايران رغم الضغوط الغربية لتشديد العقوبات على الجمهورية الاسلامية بسبب نشاطاتها النووية المدنية، وقال: إن تركيا تريد زيادة حجم تجارتها مع إيران إلى ثلاثة أمثاله في غضون خمس سنوات حيث يبلغ حاليا 10 مليارات دولار معظمها من مبيعات الغاز الطبيعي الايراني لتركيا.

وقال اردوغان لرجال الأعمال من البلدين في كلمة له خلال منتدى اعمال تركي ايراني يوم الخميس: لماذا لا نضع آلية للتجارة غير المقيدة مع ايران تشبه تلك التي بيننا وبين اوروبا؟ انا شخصيا لا ارى اي سبب يحول دون قيامنا بذلك.

واضاف: هناك العديد من الاشياء التي يمكن ان نقدمها لايران ... لقد حققت تركيا قفزة صناعية كبيرة، موضحا أن قرب تركيا الجغرافي لايران يوفر لها فرصا فريدة لتحسين العلاقات التجارية والاقتصادية معها.

الى ذلك قال محمد كوكا عضوالمجلس التنفيذي لرابطة الأعمال التركية الإيرانية:هذه فرصة كبيرة لتركيا، عمليات التمويل والتجارة التي كانت تنفذها دبي والامارات العربية المتحدة يمكن أن تستحوذ عليها تركيا، واضاف: نأمل أن تؤتي جهود رئيس الوزراء ثمارها واعتقد أنها ستثمر إلى حد ما.

هذا وكان اردوغان ومحمد رضا رحيمي النائب الأول للرئيس الإيراني قد ترأسا الاجتماع الذي شارك فيه أكثر من مئة رجل أعمال بينهم مستثمرون اتراك حريصون على الاستثمار في قطاعات النسيج والآلات والسيارات الإيرانية.

وتشكل عمليات الخصخصة في إيران والتي يتوقع مستثمرون اتراك أن تبدأ في 2011 على أقرب تقدير عامل جذب آخر.

واعلنت انقرة انها ستلتزم بالعقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي على جارتها ايران، ولكنها لن تلتزم بالقيود المشددة التي فرضتها الولايات المتحدة اوتلك التي فرضها الاتحاد الاوروبي رغم ارتباطها معه باتفاق جمركي وسعيها للانضمام للاتحاد. وتؤكد تركيا على ضرورة حل الخلافات بشأن برنامج ايران النووي بالطرق السلمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: