رمز الخبر: ۲۵۷۲۷
تأريخ النشر: 12:52 - 18 September 2010
عصرايران - قالت صحيفة "الجارديان" إن هناك بوادر أزمة دبلوماسية جديدة بين إيران وبريطانيا، بعد أن امتنعت طهران عن إرسال سفير جديد لها إلى المملكة المتحدة.

حيث قالت الصحيفة، نقلاً عن مصادر دبلوماسية، إن إيران قامت بتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع بريطانيا بعدم إرسال سفير جديد لها بعد انتهاء فترة عمل السفير رسول محى الدين الذى سيترك لندن خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وكانت طهران قد قامت العام الماضى بتعيين النائب السابق لوزير الخارجية مهدى صفرى لتولى المنصب، لكنها عدلت عن رأيها فى الربيع الماضى، وأرسلته كسفير لها فى بكين التى تعد الداعم الأساسى لإيران على الساحة العالمية.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم الخارجية البريطانية قوله إن الوزارة لديها علم برحيل محى الدين، لكن ليس لديها معلومات عن أى خطط لمن سيحل محله.

ورأت الصحيفة أن هذا القرار من قبل إيران يأتى فى نهاية عام من العلاقات المتدهورة بين البلدين. وكانت العلاقات مشحونة منذ اندلاع الثورة الإسلامية فى إيران عام 1979، وتدهورت العلاقات بشكل أكبر بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها من يونيو العام الماضى والاحتجاجات المعارضة اللاحقة لها، والتى اتهمت إيران بريطانيا بتدبيرها.

ولم تصدر تعليقات من السفارة الإيرانية على هذا الموقف، بل إن الموقع الإلكترونى للسفارة جعل الرابط الخاص بالعلاقات الثنائية فارغاً. ورغم ذلك، فإنه لا يوجد أى إعلان رسمى من جانب وزارة الخارجية الإيرانية على وضع العلاقات الثنائية مع بريطانيا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: