رمز الخبر: ۲۵۷۳۲
تأريخ النشر: 13:02 - 18 September 2010
عصرايران -  وكالات  - أرجأت الحكومة الايرانية لمدة شهر على الأقل زيادة سعر البنزين، في ما يعتبر مؤشرا رئيسيا الى خطة إلغاء تدريجية للدعم الحكومي والتي سيبدأ تطبيقها اعتبارا من نهاية سبتمبر.

ونقلت وسائل الإعلام الايرانية عن محمد رضا رويانيان المسؤول في الهيئة المكلفة ادارة شؤون المحروقات في ايران قوله “إن الحصة الحالية البالغة 60 لتراً من البنزين الممنوحة شهريا لكل سائق سيارة بالسعر المدعوم (حوالى 0,10 دولار للتر الواحد) مستمرة حتى 22 أكتوبر، أما التعرفة شبه المدعومة التي تطبقها الدولة حاليا والبالغة 0,40 دولار لليتر البنزين لما يفوق هذه الحصة فستبقى سارية المفعول لمدة شهر أيضا”.

لكن السلطات لم تكشف بعد قيمة الزيادة على سعر البنزين وسبل تطبيقها في اطار الخطة الحكومية لإلغاء الدعم، وهي منذ أسابيع محل تكهنات الصحافة وبين السكان. وأوضح رويانيان أن الموعد الدقيق لتطبيق الخطة المتعلقة بالدعم الحكومي يعود للرئيس وهو الذي سيعلنه.

وأعلنت الحكومة إلغاء تدريجيا اعتبارا من 23 سبتمبر للدعم الذي تقدمه للطاقة والمنتجات الأساسية.

وهذه المساعدات تكلف موازنة الدولة حاليا حوالى 100 مليار دولار سنويا بحسب التقديرات الرسمية. والمشروع الحكومي الذي وافق عليه البرلمان في يناير يخشى بعض المسؤولين أن يكون له تأثير اقتصادي واجتماعي مدمر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: