رمز الخبر: ۲۵۷۵۸
تأريخ النشر: 08:35 - 20 September 2010
عصرايران - التقى سفير الجمهورى الاسلامية الايرانية لدى العراق حسن دانائي فر خلال زيارته لمدينة كربلاء مع امين عام العتبة الحسينية المقدسة وممثل المرجعية الدينية الشيخ عبدالمهدي الكربلائي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان السفير دانائي فر اوضح في هذا اللقاء "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى للحفاظ على العلاقات المقامة بين الجانبين وأنها حريصة على مسألة تشكيل الحكومة العراقية وبأسرع وقت ممكن وهو ما نص عليه القانون الانتخابي والدستور العراقي ".

وأضاف "لقد أكدنا ولمرات عديدة عن عدم دعمنا لشخصيات محددة لتولي رئاسة الحكومة وهذا ما عرضناه على مندوب الأمم المتحدة في العراق عندما سألنا عن الموضوع ذاته".

واردف قائلا  " أن من أهم ما تؤكد عليه الجمهورية الإسلامية هو الإسراع بتشكيل الحكومة المقبلة من اجل العمل على تقديم المزيد من الإعمال التي ترضي الشعب العراقي في المجالات الاقتصادية والحيوية للبلد".

الشيخ الكربلائي أثناء لقائه السفير الإيراني: على الدول المجاورة للعراق أن تهتم وتراعي مصلحة هذا البلد أولاً وآخراً.

من جانبه أشار امين عام العتبة الحسينية المقدسة وممثل المرجعية الدينية الشيخ عبدالمهدي الكربلائي الى" ضرورة العمل على تعزيز وتقوية المصالح بين العراق والدول المجاورة له، وان تكون النظرة للشعب العراقي نظرة خاصة من قبل الدول المجاورة ،لأن هذا البلد قد عانى الكثير من الظلم والحرمان، وان على الدول المجاورة للعراق أن تهتم وتراعي مصلحة هذا البلد اولاً وآخراً كونه يختلف عن باقي الدول المجاورة له من حيث انه يمتلك داخله من التنوع ما هو أكثر من باقي البلدان الأخرى".

وتطرق الكربلائي خلال هذا اللقاء الى " حجم العلاقات المقامة بين البلدين بصورة عامة وهي لا تقل شأناً عن العلاقات الخارجية المقامة مع دول المنطقة." داعياً الى العمل في المحافظة على المصالح المشتركة بين البلدين وهو أمر مهم ومسؤوليته من شان الطرفين العراقي والإيراني، وان تستفيد من تجربة السنوات الماضية بما تخدم هذا البلد."

واضاف ان " مسألة تشكيل الحكومة العراقية هي شأن داخلي وان الدستور العراقي هو كفيل بحسم كافة المشاكل المتعلقة بالبلد".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: