رمز الخبر: ۲۵۷۶۴
تأريخ النشر: 09:29 - 20 September 2010
عصرايران - وكالات - وصف الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الهجوم الذي شنته صحيفة إيرانية على كارلا بروني زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بأنه جريمة.

وقال الرئيس نجاد في مقابلة مع صحيفة إيران الحكومية إن هذه الشتائم "مخالفة للدين", لافتا إلى أنها جريمة أسوأ من جريمة. إذا كان هناك عدل، يجب ملاحقة مرتكبيها".

 وكانت صحيفة ( كيهان) الإيرانية شنت هجوما لاذعا على زوجة الرئيس ساركوزي ووصفتها "بالعاهرة" لدعمها المرأة الايرانية سكينة محمدي اشتياني  المحكوم عليها بالإعدام رجما لارتكابها الزنى.

ويقول مسؤولون في حقوق الإنسان في القضاء الإيراني انه تم الحكم على اشتياني بالإعدام لارتكابها الزنى في القضية التي حكم عليها فيها بالسجن عشر سنوات للمشاركة في قتل زوجها,حيث قالت إيران أنها لم تتخذ قرارا نهائيا بشان تنفيذ حكم الرجم

وأضاف نجاد "هل يمكن لأي وسيلة إعلام مهاجمة زوجة رئيس أوروبي؟ أي إسلام يسمح بهذا؟".

بدوره, أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست أن الحكومة الإيرانية "لا تؤيد" أسلوب الشتائم الذي اعتمدته بعض وسائل الإعلام الإيرانية بحق كارلا بروني".

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية أعلنت أن الإساءات التي وردت في وسائل إعلام إيرانية بحق بروني "غير مقبولة"، مؤكدة انه تم بعث "رسالة" بخصوصها إلى طهران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: