رمز الخبر: ۲۵۷۷۰
تأريخ النشر: 10:46 - 20 September 2010
عصرايران - أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية ، علي أكبر ناطق نوري أن الخبراء الامريكان يعتبرون مهاجمة الجمهورية الاسلامية الايرانية قراراً خاطئاً وذلك لأنه يؤدي الى مزيد من تماسك الشعب الايراني.

و أفاد مراسل وكالة فارس أن ناطق نوري أعلن ذلك في كلمة القاها خلال ملتقى تخليد ذكرى شهداء مدينة نور في محافظة فارس ، معتبراً الاساءة الى القرآن الكريم سبباً في المزيد من تعزيز توحيد صفوف الأمة الإسلامية.

و تابع قائلاً : ان القرار المشين الذي إستهدف القرآن الكريم يقف وراءه الصهاينة الذين يعتبرون تحقيق أهدافهم المشؤومة من خلال الإساءة الى هذا الكتاب السماوي والمعتقدات الاسلامية الا أن ذلك أدى الى توحيد صفوف العالم الإسلامي.

 و أشار مستشار قائد الثورة الاسلامية الى ماتعرض له القرآن الكريم على مر الدهور والعصور وقال : الا ان الإرادة الالهية شاءت أن يبقى هذا الكتاب السماوي محفوظاً من كيد الأعداء‌ حيث وعد الله سبحانه بحفظه وعدم إطفاء نوره .

و استطرد يقول : ان الإساءة الى القرآن الكريم ، أثار علامة إستفهام حول اولئك الذين يطلقون الشعارات الرنانة وكذب مزاعمهم وأدى الى المزيد من تماسك المسلمين فيمابينهم حيث إتحد المسلمون في كل مكان وحتى المتضررين بالسيول في باكستان أعلنوا غضبهم تجاه هذا العمل المهين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: