رمز الخبر: ۲۵۷۸۱
تأريخ النشر: 13:09 - 20 September 2010
وقال الامين العام لغرفة تجارة ايطاليا وايران بيتر لويجي داغاتا في هذا الخصوص ان مجمل حجم التبادل التجاري بين ايران وايطاليا بلغ خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري اكثر من 3 مليارات يورو ليسجل زيادة قدرها 77 بالمائة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.
عصر ايران – اعلنت الهيئة الوطنية للاحصاء في ايطاليا (ايتسات) ان ايطاليا ومن خلال توسيع العلاقات التجارية مع ايران قد ابطلت مفعول العقوبات الغربية على ايران.

واكدت المؤسسة في احدث تقرير لها الانتعاش الملحوظ للعلاقات التجارية بين روما وطهران واضافت ان ايطاليا تعد الشريك التجاري الاول لايران في الاتحاد الاوروبي.

وقال الامين العام لغرفة تجارة ايطاليا وايران بيتر لويجي داغاتا في هذا الخصوص ان مجمل حجم التبادل التجاري بين ايران وايطاليا بلغ خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري اكثر من 3 مليارات يورو ليسجل زيادة قدرها 77 بالمائة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي. وهذا يظهر حرص رجال الاعمال واصحاب الصناعات الايطاليين على مواصلة تواجدهم في السوق الايرانية.

وقال احد اصحاب الصناعات الايطاليين ان مؤسسته تعمل لنحو 30 عاما في ايران "واني راض فعلا من هذه العلاقات وسنواصل نشاطاتنا من دون الاهتمام بالعقوبات".

وفي هذا السياق بثت بعض قنوات التلفزة الايطالية تقارير عن زيارات السفير الايراني في روما محمد علي حسيني الى المحافظات الايطالية المختلفة وترحيب رجال الاعمال واصحاب الصناعات والنشطاء الاقتصاديين الايطاليين بالعمل والنشاط في ايران واعلنوا ان العقوبات على ايران قد فشلت.

وافادت وسائل الاعلام الايطالية ان تجاهل القطاع الخاص الايطالي للعقوبات على ايران، قد اثار غضب الصهاينة الذي اتهموا حكومة برلسكوني التي تعد اقرب الاصدقاء الاوروبيين اليهم، بانتهاك تعهداتها. الا ان الناطق بلسان الخارجة الايطالية اصدر بيانا رسميا قال فيه متوجها الى اسرائيل بان حكومة بلاده غير قادرة على مراقبة ومنع القطاع الخاص الايطالي من التعاون مع ايران.

ومن المقرر ان تعقد مؤسسة الاستثمارات الايرانية قريبا اجتماعا في ايطاليا بمشاركة جمع من اصحاب الصناعات ورجال الاعمال الايرانيين والايطاليين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: