رمز الخبر: ۲۵۷۸۳
تأريخ النشر: 13:21 - 20 September 2010


عصرايران - وكالات ـ ­أعلنت السلطات البحرينية الأحد أنها سحبت الجنسية من رجل الدين الشيعي البارز، الشيخ حسين النجاتي وزوجته وأبنائه الثلاثة.

جاءت هذه الخطوة بعد ساعات فقط من منع السلطات في المنامة رجل دين شيعي آخر، هو الشيخ عبد الجليل المقداد، من إلقاء خطبة الجمعة لأسبوعين.

وقالت الإدارة العامة للهجرة والجوازات إن قرار سحب الجنسية من النجاتي وأسرته جاء بعد مراجعة روتينية.

وقال وكيل وزارة الداخلية لشئون الجنسية والجوازات والإقامة الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة في بيان إن المراجعة أظهرت أن النجاتي وزوجته وأبناءه حصلوا على جواز سفر بحريني "بالمخالفة لأحكام قانوني الجنسية وجوازات السفر".

وأضاف أنه تم سحب تلك الجوازات البحرينية بموجب ما ينص عليه القانون موضحا أنه في حالة رغبتهم في اكتساب الجنسية البحرينية بالطريق القانوني الصحيح فإن عليهم التقدم بطلبات للنظر فيها وفقا للإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الشأن.

ويتم النظر إلى النجاتي، الذي يمثل المرجع الشيعي العراقي آية الله علي السيستاني في هذه الجزيرة الخليجية الصغيرة، باعتباره واحدا من علماء الدين البارزين وله عدد كبير من الأتباع خاصة من بين أولئك الشيعة الذين ينحدرون من أصول فارسية .

ورفض مكتبه التعليق على القرار.

وكان قرار إيقاف المقداد عن الخطابة اتخذه وزير العدل والشئون الإسلامية البحريني الشيخ خالد بن علي آل خليفة، ويدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يوم الجمعة القادم.

وبرر الوزير هذا القرار قائلا إن خطب المقداد تهدد السلم الأهلي وتنطوي على "تدخل سافر" في عمل جهات إنفاذ القانون وعدم احترام الإجراءات القضائية فضلا عن مخالفتها لآداب الخطاب الديني.

ويعد كل من النجاتي والمقداد من رموز المعارضة وينتقدان الحكومة بشكل صريح.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: