رمز الخبر: ۲۵۷۸۴
تأريخ النشر: 13:40 - 20 September 2010
راى مدير الحوزة العلمية في قم اية الله مرتضى مقتدائي ان الوهابيين تحولوا اليوم الى غدة سرطانية في الدول الاسلامية وحتى انهم كانوا المحرض على الاهانة الى القران الكريم لتصعيد الخلاف بين المسلمين والمسيحيين.
عصر ايران – راى مدير الحوزة العلمية في قم اية الله مرتضى مقتدائي ان الوهابيين تحولوا اليوم الى غدة سرطانية في الدول الاسلامية وحتى انهم كانوا المحرض على الاهانة الى القران الكريم لتصعيد الخلاف بين المسلمين والمسيحيين.

وقال اية الله مقتدائي في حفل بدء السنة الدراسية في الحوزات العلمية اقيم في مدرسة "فيضية" بمدينة قم (وسط ايران) انه بعد تدمير قبور الائمة في البقيع مازلنا نواجه المشاكل التي يتسببها لنا الوهابيون.

واكد ان الوهابيين تحولوا الى غدة سرطانية في البلدان الاسلامية قائلا ان خطر الوهابية على العالم الاسلامي كبير جدا.

وقال ان على الجميع ان ينتبهوا الى هذا الخطر المحدق ومواجهته.

واوضح ان الوهابيين هم المحرض على الاساءة الى القران الكريم ويقومون بذلك من اجل تصعيد الخلاف بين المسلمين والمسيحيين.

واضاف مدير الحوزة العلمية بقم ان تداعيات حرق القران الكريم ستطال الوهابيين الذين لن ينالوا سوى الفناء والزوال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: